الأربعاء 22/مايو/2024

هنية يصل بيروت

هنية يصل بيروت

وصل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل هنية، ووفد قيادي في الحركة، العاصمة اللبنانية بيروت مساء اليوم الثلاثاء.

وقالت حماس، في بيان وصل “المركز الفلسطيني للإعلام“: إن الوفد يتألف من رئيس حركة حماس في الخارج ماهر صلاح، ورئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية في الحركة عزت الرشق، ورئيس مكتب العلاقات الوطنية في الحركة حسام بدران. 

وكان في استقبال وفد الحركة سفير فلسطين أشرف دبور، ومسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله النائب السابق حسن حب الله، إضافة إلى ممثل حركة حماس في لبنان أحمد عبد الهادي، وعضو العلاقات العربية والإسلامية أسامة حمدان وعدد من قيادة حركة حماس في لبنان.

ومن المنتظر أن يحضر هنية المؤتمر الذي يعقده الأمناء العامّون للفصائل الفلسطينية، بالتزامن في بيروت ورام الله.

كما يتحضر الوفد القيادي لحركة حماس -وفق البيان- لإجراء عدد من اللقاءات مع المسؤولين اللبنانيين والفلسطينيين، إضافة إلى أنشطة سياسية سيُعلن عنها لاحقاً.

وكان عضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية في حركة “حماس” علي بركة، أعلن عن قرب وصول رئيس الحركة إسماعيل هنية إلى الجمهورية اللبنانية، في زيارة رسمية يلتقي فيها قادة ومسؤولين لبنانيين.  

وأوضح بركة، في حديث خاص لـ”المركز الفلسطيني للإعلام“، أن قائد حركة حماس إسماعيل هنية، ووفدا قياديا مركزيا، يصل بيروت، قائلاً: “نرحب بزيارة الأخ أبو العبد، بعد غياب 27 عاماً عن ساحة لبنان، بعدما كان مبعداً إلى مرج الزهور عام 1993م”.  

وأضاف: “الوفد القيادي المركزي مكون من أعضاء بارزين في المكتب السياسي لحركة حماس، سيشارك على رأسهم هنية في اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، تزامناً مع انعقاده في رام الله”.

وأكد أن هنية والوفد القيادي، سيعقد لقاءات رسمية، مع المسؤولين في لبنان وقادة الأحزاب اللبنانية، وسيناقشون خلالها أوضاع القضية الفلسطينية والعلاقات اللبنانية الفلسطينية، ورفض مشاريع تصفية القضية والتطبيع مع الاحتلال.  

وذكر أن لقاءات أخرى ستعقد مع قادة الفصائل الفلسطينية، يناقش خلالها مجريات رفض صفقة القرن الأمريكية، ومشاريع التطبيع، وآثار خطة “الضم” الإسرائيلية وآليات مواجهتها.

وذكر أن لقاء الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، الذي يعقد الخميس المقبل في بيروت، يهدف لتوحيد الصف الفلسطيني، وتمتين الجبهة الداخلية، لمواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.  

وذكر أن جولة هنية في لبنان، ستتضمن زيارة للمخيمات الفلسطينية ومدن لبنانية؛ تعبيراً عن التضامن الفلسطيني مع لبنان بعد الحادث المؤسف في مرفأ بيروت.  

وأكد أن الزيارة تأكيد على تمسك الشعب الفلسطيني برفض مشاريع التوطين، والتمسك بحق العودة إلى فلسطين.  

وذكر بركة أن الشعب الفلسطيني في لبنان جزء أصيل من لبنان، ويشارك لبنان كل مناسباته، “ونحن معهم شعب واحد”.  

وشدد على أن حركة حماس تبذل جهوداً مستمرة من أجل التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات