الإثنين 17/يونيو/2024

مهرجان وطني في رام الله رفضا لخطط الضم والتطبيع

مهرجان وطني في رام الله رفضا لخطط الضم والتطبيع

احتضنت بلدة ترمسعيا شمال مدينة رام الله بالضفة الغربية، عصر اليوم الأربعاء، المهرجان الوطني الرابع لرفض مخططات الضم والتطبيع، بمشاركة رسمية من حركة حماس وفصائل العمل الوطني والإسلامي، وممثلين عن الشخصيات الوطنية المستقلة.

وهاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المشاركين في المهرجان الوطني الرابع الرافض للضم والتطبيع في بلدة ترمسعيا، شمال مدينة رام الله، بقنابل الغاز المسيل للدموع، في ختام المهرجان.

وأفاد مصدر محلي أن قوات الاحتلال التي فرضت طوقا على البلدة منذ ساعات صباح اليوم، أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق جموع المواطنين المشاركين في المهرجان.

وفي كلمة بالمهرجان أكد الشيخ حسن يوسف القيادي في حركة حماس، أنّ وجود حماس وفتح في فعالية موحدة، يأتي تجسيدا لما كان بالأمس في اجتماع رام الله واستكمالا لما جاء في الأسابيع الأخيرة حيث تم التدشين المسار الصحيح الذي يرضي شعبنا وكل من ينحاز لحقوقنا.


القيادي في حماس حسن يوسف

وشدد يوسف على أن وحدة الحركتين في هذا الوقت تحمل رسالة بأنه لا يمكن لأحد أن يتجاوز حقوقنا وأرضنا ومقدساتنا وثوابتنا.

وطالب يوسف بضرورة الخروج من دائرة الانقسام وإنجاز المصالحة بكل تجلياتها، والعمل بكل المواقع والميادين موحدين معتمدين على قوتنا وذاتنا في مواجهة كل التحديات.

وأثنى يوسف على شعب الإمارات قائلا: “لا نلتفت إلى ما صدر عن المستوى الرسمي؛ فالخير في شعب الإمارات موجود تماما كما هو الحال عند الدول التي عقدت اتفاقيات مع الاحتلال وبقيت شعوبها وفية لفلسطين”.

ونقل يوسف مباركة حماس لكل خطوات التقارب والمصالحة الهادفة إلى مواجهة خطوات الاحتلال وجرائمه ابتداء بصفقة القرن مرورًا بخطة الضم ووصولا إلى مشاريع التطبيع الخيانية.

من حهته، قال رئيس حكومة فتح محمد اشتية: إن التطبيع العربي مع “إسرائيل” مرفوض، ويأتي في إطار حرف بوصلة الصراع في المنطقة.

وأكد اشتية أن تطبيع الإمارات مع “إسرائيل” يعد شرعنة للاحتلال، وتشجيعا له على قمع شعبنا وهدم بيوته وصادر أراضيه.

وتخلل المهرجان كلمة لرئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوس ألقتها زوجة الشهيد حمدي النعسان نيابة عنه، أكد فيها أن شعب جنوب إفريقيا يستمد الشجاعة والقوة من الشعب الفلسطيني الذي ناضل ولا يزال للحصول على الحرية والاستقلال، مؤكدًا أن الرئيس السابق نيلسون مانديلا أعلن أن حريتنا لا تكتمل بدون حرية الفلسطينيين.

كما ألقى رئيس الوزراء الماليزي محيي الدين ياسين كلمة أكد خلالها أن ماليزيا قلقة من المخطط الإسرائيلي لـ”ضم” بعض المناطق في الضفة الغربية، والذي تسعى من خلاله “إسرائيل” إلى سرقة المزيد من الأراضي، وتعزيز قبضتها على الأرض الفلسطينية كما كانت تفعل وتواصل ذلك.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

صرخة إلى كل المعمورة.. شمال غزة يموت جوعًا

صرخة إلى كل المعمورة.. شمال غزة يموت جوعًا

غزة -المركز الفلسطيني للإعلامبينما يحتفل المسلمون في أصقاع المعمورة بعيد الأضحى المبارك، يئن سكان شمال قطاع غزة تحت وطأة المجاعة المستمرة، في حين...

يونيسيف: غزة تشهد حربا على الأطفال

يونيسيف: غزة تشهد حربا على الأطفال

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام قال المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) جيمس إلدر إن القتل والدمار الذي يمارسه الجيش الإسرائيلي في...