الأربعاء 29/مايو/2024

عشرات الإصابات في مواجهات ليلية في بيروت

عشرات الإصابات في مواجهات ليلية في بيروت

أسفرت مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن، الليلة الماضية، وسط العاصمة بيروت، عن إصابة العشرات، خلال احتجاجات مطالبة برحيل السلطة الحاكمة، على خلفية انفجار مرفأ بيروت.

وأوضح الصليب الأحمر في لبنان، عبر موقع “تويتر”، نقل عناصره 10 جرحى إلى مستشفيات العاصمة، وإسعاف 32 مصابا ميدانيا.

وعمدت قوات الأمن اللبنانية، إلى إطلاق قنابل غاز مسيل للدموع، على محتجين لإبعادهم عن المداخل الرئيسيّة لمقر مجلس النواب، وألقى عدد من المتظاهرين الحجارة باتجاه القوى الأمنية.

وكانت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، طالبت في بيان، الثلاثاء، المتظاهرين الخروج فوراً من الأماكن التي تحصل فيها الاعتداءات، حفاظاً على سلامتهم.

وتابعت أن تحذيرها يأتي “مع ازدياد أعمال الشغب وتكرار الاعتداءات على عناصر مكافحة الشغب”، وشددت على أنّها “لن تقبل بالتعرّض لعناصرها”.

ورفع المحتجون خلال تظاهراتهم، شعارات مندّدة بالطبقة السياسيّة الحاكمة، التي يتهمونها بالفساد وغياب الكفاءة، ويحملونها المسؤولية عما آلت إليه أوضاع لبنان.

وطالبوا برحيل كل من مجلس النواب، برئاسة نبيه بري، ورئيس الجمهوريّة، ميشال عون، بعد أن قَبِلَ الأخير، استقالة حكومة حسان دياب، وكلفها بتصريف الأعمال لحين تشكيل أخرى جديدة.

وتأتي هذه الاحتجاجات بعد انفجار ضخم وقع، الثلاثاء الماضي، في مرفأ بيروت، وخلف ما لا يقل عن 171 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح في حصيلة غير نهائية.

وزاد انفجار مرفأ بيروت من أوجاع لبنان الذي يشهد منذ أشهر، أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود، ما فجر احتجاجات شعبية منذ 17 تشرين أول/أكتوبر الماضي، ترفع مطالب اقتصادية وسياسية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات