الأربعاء 24/أبريل/2024

مقتل قيادي محلي من فتح برصاص أمن السلطة في نابلس

مقتل قيادي محلي من فتح برصاص أمن السلطة في نابلس

قتل قيادي محلي في حركة فتح، وأصيب مواطنان، مساء السبت، برصاص أجهزة أمن السلطة في نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن أمين سر حركة فتح ببلاطة البلد في نابلس عماد دويكات قتل برصاص الأجهزة الأمنية خلال إشكالية على خلفية فتح سوبرماركت في حين أصيب مواطنان آخران برصاص تلك الأجهزة.

وفي أعقاب ذلك، سادت حالة من الغضب في بلاطة، وأشعل الشبان إطارات السيارات، وأغلقوا الطرق، ورددوا هتافات مطالبة بمحاسبة العناصر الأمنية التي أطلقت النار.

وقال محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، في تصريح: “تلقينا قبل قليل نبأ وفاة الشاب عماد الدين دويكات أمين سر فتح في بلاطة البلد متأثرًا بإصابته خلال الأحداث المؤسفة التي وقعت اليوم مع أجهزة الأمن في المنطقة”.

 

ودعا إلى “ضرورة تحلي الجميع بروح المسؤولية”، وقال: “سنقف عند مسؤولياتنا بالتحقيق الفوري بالأحداث”.

وأضاف: “نهيب بأهلنا وربعنا في بلاطة البلد الذين عرفناهم دومًا بمواقفهم الوطنية المتقدمة أن يكونوا كما عوّدونا على درجة عالية من المسؤولية؛ درءًا للفتنة، وحفاظًا على السلم الأهلي في مجتمعنا”.

وتصاعدت في الأشهر الأخيرة حالات الفلتان الأمني بالضفة الغربية، بالتوازي مع تصاعد وتيرة استخدام العنف من أجهزة السلطة ونجم عن ذلك العديد من الضحايا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات