السبت 13/أبريل/2024

وقفة بالتشيك تنديدًا بخطة ضم الضفة

وقفة بالتشيك تنديدًا بخطة ضم الضفة

شارك عشرات المتضامنين العرب والتشيكيين والأجانب، في العاصمة التشيكية براغ، في وقفة منددة بخطة الاحتلال الإسرائيلي ضم (سرقة وسلب) أراض فلسطينية محتلة.

واحتشد المشاركون في الوقفة التي دعت إليها الجالية الفلسطينية في جمهورية التشيك، أمام النصب التذكاري للمصلح التشيكي يان هوس وسط البلدة القديمة.

ورفع المشاركون العلم الفلسطيني واليافطات المعبرة عن الرفض الفلسطيني والعربي والدولي، بالخطة الإسرائيلية التي تنتهك القانون الدولي والقرارات الأممية ذات الصلة بإنهاء الاحتلال.

وطالبوا المجتمع الدولي بالوقوف عند مسؤولياته في لجم تطرف حكومة الاحتلال، مؤكدين وحدة الشعب الفلسطيني، في مواجهة كل خطط الإلغاء والتصفية للقضية الفلسطينية.

وطالب المتحدثون بتفعيل آلية دولية لمحاسبة الاحتلال على جرائمه المرتكبة بحق الوطن والإنسان الفلسطيني، عادّين أن ما يسمّى الضم سرقة وقرصنة إسرائيلية، ستؤجج الصراع في المنطقة والعالم.

يشار إلى أن وزير الخارجية التشيكي توماش بيترجيتشيك، ونائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الحالي الرئيس الفخري لحزب “توب 09” كارل شفارتزينبيرغ، ووزير الثقافة الحالي لوبومير زاؤوراليك، حذروا نهاية أيار/ مايو الماضي، من خطورة خطة الضم (السلب والسرقة) لأراضينا المحتلة، عادّين أنها تخالف القانون الدولي، وتتعارض مع السياسة الخارجية للجمهورية التشيكية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات