الأربعاء 24/أبريل/2024

جماهير غزة تشيّع زوجة الشيخ الشهيد أحمد ياسين

جماهير غزة تشيّع زوجة الشيخ الشهيد أحمد ياسين

شيع آلاف الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، جثمان حليمة ياسين (أم محمد)، عقيلة الشيخ الشهيد أحمد ياسين، مؤسس حركة “حماس”، في مدينة غزة.

وانطلق الموكب الجنائزي لـ”أم محمد” (77 عاما) من مشفى الشفاء الطبي، غربي مدينة غزة، إلى منزل زوجها في حي الصبرة جنوبي المدينة، لإلقاء النظرة الأخيرة عليها، ومن ثم الصلاة عليها في مسجد المجمع الإسلامي.

وشارك في تشييع الجثمان قادة حركة “حماس”، والفصائل الفلسطينية ونواب وشخصيات اعتبارية.

وأكد محمود الزهار، عضو المكتب السياسي لحركة “حماس”، في كلمة تأبينية قبل الصلاة، أن “أم محمد” كانت امرأة عظيمة، وساندت ودعمت الشيخ أحمد ياسين دائمًا.

وأشاد بمناقبها ووقوفها إلى جانب الشيخ ياسين، الذي كان يعاني من شلل كامل، وصبرها على غيابه خلال فترات اعتقاله في سجون الاحتلال، وبعد استشهاده.

من جهته، وصف أسامة المزيني، عضو المكتب السياسي لحركة “حماس”، وصهر الشيخ ياسين، أم محمد بأنها “كانت بسيطة وعظيمة في حياتها”.

وأوضح في كلمة له، أنها كانت تسهر على راحة الشيخ ياسين، الذي كان يمضي جل وقته في خدمة المواطنين.

وعقب الصلاة على جثمان “ياسين” حمل عدد من عناصر كتائب القسام جثمان “أم محمد”، وجابوا به شوارع مدينة غزة، قبل دفنها في مقبرة الشيخ رضوان، بجوار قبر زوجها.

وارتبطت “أم محمد” بمؤسس حركة “حماس” الذي اغتالته “إسرائيل” في 22 آذار/ مارس 2004؛ عام 1959م، وأنجبت منه 11 ابنا (3 ذكور و8 إناث).

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات