الأربعاء 19/يونيو/2024

الاحتلال يهدم عدة منازل في الضفة والقدس والنقب

الاحتلال يهدم عدة منازل في الضفة والقدس والنقب

هدمت شرطة الاحتلال، اليوم الأربعاء، 3 منازل بقرية بئر الحمام في منطقة النقب، ومنزلا قيد الإنشاء في بلدة بيت سيرا غرب مدينة رام الله.

وقال رئيس اللجنة المحلية في بئر الحمام، حسين الرفايعة، إن “مواجهات واعتقالات وقعت خلال هدم منزل يعود ملكيته لعائلة الرفايعة في بئر الحمام، بعد أن تم تطويق القرية وإغلاقها من قوات الشرطة، وهناك مواجهات واعتداء على النساء والأطفال والشبان”.

وأشار إلى أن، “قوات الشرطة أقدمت على هدم 3 منازل، في عملية إجرامية وانتقامية من المواطنين في محاولة لكسر إرادتنا، لكننا نؤكد أن كل هذه المحاولات لن تثنينا عن مواقفنا تجاه أهلنا ووطننا”.

وتواصل السلطات الإسرائيلية مخططها هدم عشرات القرى العربية مسلوبة الاعتراف بالنقب، وتشريد سكانها، سعيا منها لمصادرة أراضيهم التي تقدر مساحتها بمئات آلاف الدونمات، وذلك ضمن مخطط تهويد النقب.

ويعيش في صحراء النقب نحو 240 ألف فلسطيني، يقيم نصفهم في قرى وتجمعات سكنية بعضها مقام منذ مئات السنين، ولا يعترف الاحتلال بملكيتهم لأراضي تلك القرى والتجمعات، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء، وتحاول بكل الطرق والأساليب دفع العرب إلى اليأس والإحباط من أجل الاقتلاع والتهجير.

وشهدت البلدات العربية في البلاد تصعيدا في هدم المنازل والمحال التجارية والورش الصناعية، بذريعة عدم الترخيص، كما حصل في بلدات الطيرة، وعين ماهل، ويافا، وشفا عمرو، وكفر قاسم، وقلنسوة، وكفر ياسيف، وعرعرة، واللد، وبلدات عربية أخرى في منطقة النقب.

وفي ذات السياق، هدمت قوات الاحتلال، منزلا قيد الإنشاء في بلدة بيت سيرا غرب مدينة رام الله.

وذكر رئيس مجلس محلي بيت سيرا حامد حمدان، أن جرافتين ترافقهما قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة، وهدمت منزل المواطن أحمد أبو صفية.

وأضاف أن قوات الاحتلال سلمت المواطن صفية، الذي يقع منزله قرب حاجز بيت سيرا العسكري، إخطاراً بالهدم قبل عدة أيام، مشيرًا إلى أن مواجهات اندلعت عقب عملية الهدم، أطلق الاحتلال خلالها قنابل الصوت والغاز باتجاه الشبان.

يذكر أن الاحتلال حاول قبل يومين، هدم منزل المواطن محمد عنقاوي، إلا أن الأهالي منعوا الجرافات من الهدم بعد اعتصامهم فوق سطح المنزل.

وفي “بيت حنينا” شمالي القدس المحتلة، هدمت قوات الاحتلال منزلا يعود للمواطن شرحبيل علقم يقع في منطقة “تل الفول” بالحي.

وذكر شهود عيان، أن قوات الاحتلال برفقة آليات ثقيلة دهمت محيط منزله في منطقة “تل الفول” الذي يسكنه وعائلته المكونة مع ثمانية أفراد، وشرعت بعملية هدم المنزل، بزعم عدم حصول علقم على ترخيص. 

وتلاحق بلدية الاحتلال كل مقدسي يبني منزلًا أو مبنى أو محلًا، أو عمل توسعة لمنشأته في مدينة القدس وضواحيها (المناطق التابعة لبلدية الاحتلال)، بذريعة عدم حصولهم على تراخيص لذلك.

ومن المتعارف عليه أن بلدية الاحتلال لا تمنح المقدسيين تصاريح للبناء في الوقت الذي توسع المستوطنات وتبنيها بالقدس.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

شهيد وإصابات برصاص الاحتلال في الضفة

شهيد وإصابات برصاص الاحتلال في الضفة

بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام استشهد الشاب بلال بللو - مساء الثلاثاء- متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت فجار جنوب بيت...