الأربعاء 22/مايو/2024

الجولاني: الأردن وفلسطين مستهدفتان من خطة الضم بنفس الدرجة

الجولاني: الأردن وفلسطين مستهدفتان من خطة الضم  بنفس الدرجة

بين رئيس تحرير صحيفة السبيل، عاطف الجولاني، أن الأراضي التي تضمنتها خطة الضم الصهيوني لغور الأردن والضفة الغربية المحتلة تشكل أكثر من ثلث مساحة الضفة الغربية، لافتاً إلى أنها تتضمن شطب حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته على ترابه. 

وتحدث خلال محاضرة له نظمها حزب جبهة العمل الإسلامي فرع جرش عبر تطبيق “زووم”، الثلاثاء، عن الخيارات التي يمكن أن يسير فيها الجانب الصهيوني في تطبيق الخطة، مرجحاً ذهابه باتجاه الضم المتدرج.

ولفت إلى أهمية الموقف الأردني باعتباره خط الدفاع الأول عن القضية الفلسطينية، ولكونه سيتضرر بدرجة لا تقل عن الضرر الذي يلحق بالقضية الفلسطينية من خطة الضم، مؤكداً ان “الاستهداف للأردن وفلسطين مشترك، والمصير مشترك، والطرفان يتعرضان لذات التهديد”.

وأشار إلى عدم وجود موقف عربي يرتقي إلى مستوى الحدث بسبب انشغال الدول العربية في أزمة كورونا وأوضاعها الداخلية الصعبة.

وكان رئيس فرع جرش في حزب جبهة العمل الإسلامي، الدكتور رامي عياصرة، قد بين أهمية موضوع الضم لما له من أهمية استراتيجية وأثر خطير على الأمن الوطني الأردني.

وقال عياصرة إن خطة الضم التي هي جزء من صفقة القرن؛ تعد المهدد الرئيسي للأردن وفلسطين، مما يستوجب موقفا أردنيا قويا يرتقي إلى مستوى الخطر الذي يتهددهما معاً.

السبيل

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات