الإثنين 20/مايو/2024

الجزائر: خطة الضم الإسرائيلية عمل باطل وعدائيّ

الجزائر: خطة الضم الإسرائيلية عمل باطل وعدائيّ

قالت الجزائر: إن خطة الاحتلال ضم أراض فلسطينية، عمل باطل وعدائيّ، وموجه ليس فقط ضد فلسطين؛ ولكن ضد كل الدول الإسلامية.

وجددت الجزائر -على لسان كاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية والكفاءات في الخارج رشيد بلادهان- التأكيد على موقفها المبدئي الداعم والدائم لقضية الشعب الفلسطيني العادلة، ووقوفها معه في هذه الظروف الصعبة، داعية المجتمع الدولي إلى إدانة التصرفات الجائرة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد بلادهان على دعم الجزائر لنضال الشعب الفلسطيني، من أجل نيل حقّه غير القابل للتصرف أو التقادم وإبطال كل الإجراءات المجحفة بحقه، ومواجهة آلة القمع الإسرائيلية، وممارسات الاحتلال التعسفية في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، واستمرار سياسات الاستيطان وتهويد القدس.

وحذر بلادهان من المخاطر الوخيمة التي تحملها لغة التهديد والقوة التي تستخدمها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، على الأوضاع الهشة التي تعرفها منطقة الشرق الأوسط، داعيا منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إلى تحمل مسؤوليتهما الكاملة من أجل توفير الحماية والأمن للشعب الفلسطيني.

وعبر عن قلقه البالغ من الوضع العام الذي آلت إليه القضية الفلسطينية في سياق الجرائم الوحشية التي تقترفها قوات الاحتلال الإسرائيلي، والتي تسعى إلى تطبيق “صفقة القرن” المجحفة بحق الشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية.

وأكد أنه يتحتم على المجموعة الدولية القيام بخطوات ملموسة لكي تتحمل منظمة الأمم المتحدة، لاسيما مجلس الأمن، مسؤولياتها الكاملة والوفاء بالتزاماتها القانونية في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني وتطلعاته المشروعة، وسعيه لنيل حقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف بما في ذلك حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وقال بلادهان: “نقف اليوم من جديد أمام انتهاك صارخ للقانون الدولي، ودق آخر مسمار في نعش عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط، وضربة مدمرة لمبدأ حل الدولتين، وهذا خدمة لأغراض انتخابية داخلية”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات