الجمعة 24/مايو/2024

فنلندا تُؤكد رفضها خطة الضم

فنلندا تُؤكد رفضها خطة الضم

أكدت فنلندا رفضها خطةَ الاحتلال ضم أجزاء من الضفة الغربية؛ لكونها عملًا مخالفًا للقانون الدولي، وانتهاكًا لميثاق الأمم المتحدة بحظر استخدام القوة.

جاء ذلك خلال إجابة وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو، على مساءلة من رئيسة لجنة الصداقة الفلسطينية في البرلمان فيرونيكا هونكاسالو، حول خطة الحكومة الإسرائيلية ضم الضفة الغربية.

وشدد هافيستو على أن فنلندا جزء من الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي، لا تعترف بالضفة الغربية التي تحتلها “إسرائيل” منذ عام 1967 كجزء من “دولة إسرائيل”، وأن أي تغيير في حدود عام 1967 يجب قبوله من الطرفين المعنيين.

وقال: إن على الدول الأخرى الالتزام بعدم الاعتراف بالضم وما يترتب عليه؛ لأنه ينتهك حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم، الذي يعد قاعدة إلزامية في القانون الدولي، مشيرًا إلى أنه لا يمكن لفنلندا أن تقبل ضم الضفة الغربية أو أجزاء منها.

وكانت فنلندا أعربت عن وجهة نظرها خلال اتصالات ثنائية مع الاحتلال بشأن تداعيات وأضرار الإجراءات أحادية الجانب على عملية التسوية، كذلك من خلال المؤتمرات التي عقدتها مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، مشددة على أن أنشطتها ستظل فعالة ومهمة في الاتحاد الأوروبي.

وأكد معظم وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أيضًا، ضرورة منع عملية الضم من خلال الحوار مع الأطراف المعنية، وأهمها حكومة الاحتلال الجديدة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي - فجر الجمعة- حملة دهم واعتقالات في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة...