الأربعاء 29/مايو/2024

الاتحاد الأميركي يلغي قاعدة منع الركوع خلال النشيد الوطني

الاتحاد الأميركي يلغي قاعدة منع الركوع خلال النشيد الوطني

أعلن الاتحاد الأميركي لكرة القدم، أمس الأربعاء، إلغاء قاعدة منع اللاعبين واللاعبات من الركوع خلال عزف النشيد الوطني، في خطوة تأتي تزامنًا مع الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة المناهضة للعنصرية.

وأورد الاتحاد الأميركي في بيان “صوت مجلس الإدارة بعد ظهر (الثلاثاء) على إلغاء القاعدة 604-1 التي كانت تجبر لاعبينا على الوقوف باحترام خلال النشيد الوطني”.

وتم إرساء هذه القاعدة في عام 2017 مباشرة بعدما ركعت نجمة المنتخب ميغان رابينو على ركبة واحدة في مباراة دولية ودية عام 2016؛ تضامنًا مع مواطنها كولن كابرنيك اللاعب السابق لنادي سان فرانسيسكو لكرة القدم الأميركية الذي ركع على ركبة واحدة خلال النشيد الوطني في وقت سابق من العام ذاته لدعوة بلاده لحماية حقوق الأميركيين من عنف الشرطة، لا سيما السود.

وبات الركوع على ركبة واحدة علامة تضامن رمزية، وعادت إلى الواجهة خلال الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة مؤخرًا، في أعقاب حادثة مقتل المواطن الأسود جورج فلويد في 25 آيار/مايو الفائت من شرطي أبيض.

وجاء قرار الاتحاد الأميركي استجابةً لطلب تقدم به منتخب بلاده للسيدات، الاثنين، بعد أن علم أن اتحاد بلاده كان ينوي إلغاء قاعدته؛ “نعتقد أنه يجب على الاتحاد الاميركي لكرة القدم نشر إعلان يعترف بأن هذه القاعدة كان خطأ عندما صُدّق عليها وتقديم الاعتذارات للاعبينا السود وأنصارنا”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات