الأحد 25/فبراير/2024

الاحتلال يمنع أذان الفجر والصلاة في الإبراهيمي

الاحتلال يمنع أذان الفجر  والصلاة في الإبراهيمي

منعت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، فجر اليوم الجمعة، المواطنين من الوصول إلى المسجد الإبراهيمي لأداء صلاة الفجر، ومنعت المؤذن من رفع الأذان.

وقال مدير أوقاف الخليل حفظي أبو سنينة: إن قوات الاحتلال نصبت حواجزها العسكرية، وشددت من إجراءاتها على البوابات الالكترونية والطرق المؤدية إلى المسجد الإبراهيمي، ومنعت المواطنين من الوصول إليه، ولم تسمح إلا بدخول عدد قليل فقط، وطردت المواطنين الذين احتشدوا لتأدية الصلاة في الساحات الخارجية للحرم.

واستنكر أبو سنينة، إجراءات الاحتلال الرامية لإفراغ الحرم من المصلين، من خلال الإجراءات القمعية والتعسفية بحق المواطنين، والمتمثلة بإغلاق البوابات الالكترونية وعرقلة حركة المواطنين على الحواجز العسكرية واحتجازهم.

وعدّ منع المصليين من الوصول إلى داخل الإبراهيمي تعديًا على المقدسات الإسلامية التي ترعاها المواثيق الدولية التي كفلت حرية العبادة.

كما منعت قوات الاحتلال التي اقتحمت المسجد الابراهيمي، المؤذن سراج الشريف من استكمال رفع الأذان، وأخرجته عَنوة، واحتجزت شابا لعدة ساعات.

وكان وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي السابق نفتالي بينيت، صدّق في الثالث من الشهر الجاري، على مشروع استيطاني في مدينة الخليل، يتضمن الاستيلاء على أراض فلسطينية خاصة في محيط المسجد الإبراهيمي؛ لإقامة طريق يمكّن المستوطنين والمتطرفين اليهود من اقتحامه، فضلا عن إقامة مصعد لهم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات