الأحد 16/يونيو/2024

أبو نعيم: الوضع بغزة لا يزال خطيرًا ومطلوب الأخذ بأسباب الوقاية

أبو نعيم: الوضع بغزة لا يزال خطيرًا ومطلوب الأخذ بأسباب الوقاية

قال وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني، اللواء توفيق أبو نعيم، إن “الوضع في قطاع غزة مع جائحة كورونا لا يزال “خطيرًا”، وحالة الاسترخاء التي رصدناها من المواطنين هي خطيرة”، مشيرا أن الرسم البياني للمرض حول العالم في ازدياد.

وأكد اللواء أبو نعيم في حوار بثته قناة الأقصى الفضائية مساء اليوم السبت، أنَّ الإجراءات الحكومية في غزة أثمرت إيجابيا في محاصرة وباء كورونا ومنع تفشيه.

وقال: “لدينا مؤشرات عن نسبة التزام المواطنين لسنا راضين عنها، وحذَّرنا من التجمعات في الأسواق والأفراج وبيوت العزاء”، داعياً جميع المواطنين إلى الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات المختصة، والأخذ بأسباب الوقاية.

وأعلن وكيل وزارة الداخلية أن الوزارة تُنسق حاليًّا مع الجانب المصري من أجل إدخال العالقين، الذي سيبدأ خلال الأسبوع الحالي، مشيراً إلى اتخاذ جميع إجراءات الوقاية والسلامة عبر المعابر بالتعاون مع الجهات المختصة.

وأشار أبو نعيم إلى أن وزارة الداخلية سخرت كل إمكانياتها ومقدراتها للتعامل مع هذه الحالة الطارئة، مضيفاً، “أكثر من 20 ألف عنصر وضابط وموظف في وزارة الداخلية يعملون ضمن خطة الطوارئ المركزية لمواجهة كورونا”.

وتابع: “هناك إجراءات مشددة على إدخال البضائع لغزة، من تعقيم للأفراد والشاحنات، وفق تعليمات وإشراف وزارة الصحة”.

خلية الأزمة

وفيما يتعلق بالخطة التي وضعها الداخلية لمواجهة فيروس كورونا، قال اللواء أبو نعيم: “منذ اللحظات الأولى اجتمعت خلية الأزمة من كافة الوزارات استشعاراً بالخطر القادم، وتم وضع الخطط التنفيذية للإجراءات بدءاً من إغلاق المعابر حتى تجهيز مراكز الحجر، والطواقم العاملة فيها”.

وأكد اللواء أبو نعيم أنه مُنذ اللحظات الأولى اجتمعت خلية الأزمة من الوزارات استشعاراً بالخطر القادم، ووضعت الخطط التنفيذية للإجراءات بدءاً من إغلاق المعابر حتى تجهيز مراكز الحجر، والطواقم العاملة فيها.

وأوضح أن لدى الوزارة خططا معدة فيما لو ظهرت إصابات في بعض المناطق، تتضمن إجراءات إغلاق وغيرها، مؤكدا تسخير كل إمكانيات وزارة الداخلية ومقدراتها للتعامل مع هذه الحالة الطارئة.

متابعة الشائعات

وأكد وكيل وزارة الداخلية أن الوزارة شكلت لجان لمتابعة كل من يروج الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بغرض إثارة البلبلة، وهناك محاسبة لعدد من الخارجين عن إطار القانون والنظام.

وقال اللواء أبو نعيم: “حرية التعبير لا يقيدها أحد، لكنها لا تعني الانتقاص من فعل الآخرين أو الاتهام غير المستند إلى الحقائق، وحرية الرأي لا تعني إثارة الشائعات”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

صرخة إلى كل المعمورة.. شمال غزة يموت جوعًا

صرخة إلى كل المعمورة.. شمال غزة يموت جوعًا

غزة -المركز الفلسطيني للإعلامبينما يحتفل المسلمون في أصقاع المعمورة بعيد الأضحى المبارك، يئن سكان شمال قطاع غزة تحت وطأة المجاعة المستمرة، في حين...

يونيسيف: غزة تشهد حربا على الأطفال

يونيسيف: غزة تشهد حربا على الأطفال

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام قال المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) جيمس إلدر إن القتل والدمار الذي يمارسه الجيش الإسرائيلي في...