الإثنين 20/مايو/2024

أحزاب لبنانية وفلسطينية تدعو لمواجهة الهيمنة الأمريكية-الصهيونية

أحزاب لبنانية وفلسطينية تدعو لمواجهة الهيمنة الأمريكية-الصهيونية

أكد لقاء الأحزاب والقوى الوطنية في طرابلس وتحالف الفصائل الفلسطينية في الشمال اللبناني تكريس الجهود لبلورة قوة شعبية ضاغطة على الصعيدين اللبناني والعربي وامتدادا للعالمي تضغط باتجاه بلورة تيار معاد للهيمنة الأمريكية-الصهيونية وصولا إلى إنهاء العنصرية الصهيونية وإعادة الفلسطينيين إلى أرض فلسطين.

وحيّا المجتمعون -في بيان صحفي عقب اللقاء الدوري الذي عقد في منفذية الحزب السوري القومي الاجتماعي في طرابلس، مساء السبت- الغضبة الجماهيرية ضد صفقة ترمب التي عمت فلسطين المحتلة في القدس وغزة والضفة والأراضي المحتلة عام 48، وامتدت إلى الأراضي العربية على امتداد الوطن العربي الكبير، وشملت أحرار العالم؛ في تعبير عن السخط على موقف ترمب الهادف إلى تسريع عملية تصفية قضية فلسطين.

وعبروا عن دعمهم الكامل لانتفاضة الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة والشتات وخصوصا على الأرض اللبنانية التي عبروا فيها عن تصميمهم على متابعة النضال حتى تحرير آخر شبر من الأراضي الفلسطينية المحتلة من البحر إلى النهر وتمسكهم بكامل حقوقهم الوطنية المشروعة، وفي مقدمتها حقهم في العودة إلى أرضهم وطرد المحتل الصهيوني منها.

وشدد المجتمعون على أهمية قيام أنشطة مشتركة لبنانية-فلسطينية تشجب صفقة ترمب، وتوفر المناخ الملائم لإجهاض مخطط تصفية قضية فلسطين وتدعم حق الفلسطينيين في لبنان في حياة حرة كريمة وحقهم كلاجئين في العمل بالإضافة إلى حقوقهم المدنية الأخرى التي كفلها لهم القانون الدولي خصوصا وأنهم يرفضون كل المخططات المعادية التي تجسدت في التوطين والتجنيس كبديل عن حقهم في العودة إلى وطنهم المحتل.

وأكدوا المقاومة خيارا وحيدا لتحرير الأرض واستعادة الحقوق ورفض كل المشاريع الهادفة إلى تصفية قضية فلسطين بدءا بكامب ديفيد ووادي عربة وأوسلو والشرق الأوسط الجديد وصفقة ترمب والمشاريع الأخرى التي يمكن أن تطرح في المستقبل بعد ظهور بوادر تشير إلى الفشل الحتمي لصفقة ترمب.

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات