الخميس 22/فبراير/2024

عساف: استمرار السلطة باعتقالاتها السياسية جريمة

عساف: استمرار السلطة باعتقالاتها السياسية جريمة

انتقد نائب رئيس لجنة الحريات بالضفة المحتلة خليل عساف، استمرار أجهزة أمن السلطة بحملات الاعتقالات على خلفية سياسية.

وقال عساف، في تصريح مساء السبت: “لا يوجد أي تفسير لاستمرار الاعتقالات السياسية خاصة بعد إعلان صفقة ترمب التصفوية”.

وأضاف “لا يمكن بالمطلق قبول استمرار الاعتقالات على خلفيات سياسيات في هذا التوقيت في تاريخ الشعب الفلسطيني، بأي حال من الأحوال، ولا يوجد لها أي منطق أو مبرر”.

وتابع “نحن في هذا الوقت بحاجة إلى كل فلسطيني لمواجهة المخطط التصفوي للقضية الفلسطينية، الذي أعلن عنه ترمب بحضور رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو”، متسائلاً: “هل الأجهزة الأمنية وقياداتها في عالم يختلف عما يحيط بالشعب الفلسطيني وقضيته؟”.

وعدّ عساف استمرار الاعتقالات على خلفية سياسية “جريمة بحق الشعب الفلسطيني ومصيبة كبرى، خاصة في هذا التوقيت”.

ورأى أن استمرار الاعتقالات على خلفية انتماءات حزبية يعطي الرئيس الأمريكي مخططاً لتمرير صفقته وخطته لإنهاء القضية الفلسطينية.

وتواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية حملة اعتقالاتها في صفوف المواطنين على خلفية سياسية، وكثفتها منذ إعلان صفقة ترمب، مع تعريض المعتقلين لتعذيب نفسي وجسدي شديد.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات