الجمعة 12/أبريل/2024

قائمة عمداء الأسرى ترتفع لـ 50 أسيرًا

قائمة عمداء الأسرى ترتفع لـ 50 أسيرًا

ارتفعت قائمة “عمداء الأسرى”، السبت، إلى (50) أسيرًا، بعد أن انضم إليها قسراً الأسير الفلسطيني “نبيل مسالمة” بعدما أكمل عامه الـ20 على التوالي في سجون الاحتلال.

وقال الأسير المحرر والمختص بشؤون الأسرى والمحررين، عبد الناصر فروانة: إن من بين “عمداء الأسرى” (مصطلح يُطلقه الفلسطينيون على من أمضوا أكثر من عشرين سنة متواصلة في سجون الاحتلال)، (27) أسيرا قد مضى على اعتقالهم أكثر من (25 سنة)، وهؤلاء يُطلق عليهم “جنرالات الصبر”، وأن من بين هؤلاء يوجد (14) أسيرا قد مضى على اعتقالهم أكثر من (30 سنة) متواصلة وهم من يُطلق عليهم “أيقونات الأسرى”، وأقدمهم كريم وماهر يونس المعتقلان منذ يناير1983.

وأوضح فروانة أن الأسير “نبيل يوسف محمد مسالمة أبو الغلاسي”، هو من مواليد عام 1968 ويسكن الخليل، وكانت قوات الاحتلال اعتقلته بتاريخ 11-1-2000، بتهمة الانتماء لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة “فتح” ومقاومة الاحتلال الإسرائيلي، وحكم عليه بالسجن الفعلي (23) سنة.

وأشار فروانة إلى أن الأسير “نبيل مسالمة”، متزوج وكان لديه ابن واسمه “زيد” وابنة اسمها “بيروت”، فيما نجح خلال فترة سجنه في تهريب “النطف المنوية” لتنجب زوجته مولودا ذكرا عام 2014 أسماه “كريم” تيمنا بعميد الأسرى “كريم يونس”.

وذكر فروانة أن الأسير “نبيل” كان من كوادر ونشطاء انتفاضة الحجارة عام 1987 وقد اعتقل خلالها عدة مرات، ويُعد من قيادات فتح، ويقبع الآن في سجن النقب الصحراوي ويُعد من قيادات الحركة الأسيرة.

ودعا فروانة وسائل الإعلام إلى منح الأسرى القدامى مزيدا من المساحة لتسليط الضوء على قصصهم ومعاناتهم ومعاناة ذويهم طوال سني اعتقالهم الطويلة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات