الثلاثاء 21/مايو/2024

ظهور أعراض خطيرة على المحررين المضربين وسط رام الله

ظهور أعراض خطيرة على المحررين المضربين وسط رام الله

بدأت أعراض صحية خطيرة تظهر على الأسرى المحررين المضربين وسط مدينة رام الله، بسبب إضرابهم عن الطعام لليوم العشرين وعن الماء لليوم الثالث على التوالي.

وقال تجمع عائلات الأسرى المضربين في بيان؛ إنه بدأت تظهر على عدد منهم أعراض خطيرة مثل: خروج دم بدل البول، وانخفاض حاد في السكري، وانخفاض حاد في الضغط، بالإضافة إلى صداع شديد، وجفاف حاد.

ودعت العائلات أبناء شعبنا لإعلان النفير كي لا نفقد أحدهم شهداء، حاثَّة الجميع للتوجه لخيمة الإضراب والتضامن معهم.

ونقل الأسير المحرر المضرب عن الطعام مفيد نزال (62 عاما) إلى المستشفى بوضع صحي صعب، مساء الأربعاء، خلال مشاركته بالاعتصام.

ويواصل المحررون المقطوعة رواتبهم اعتصامهم المفتوح منذ أربعين يوما في الميدان، مطالبين بصرف رواتبهم المقطوعة منذ ثلاثة عشر عاما.

وارتدى المحررون المقطوعة رواتبهم الأكفان، أمس، وأعلنوا وصاياهم والاستمرار في الإضراب عن الطعام والماء حتى الشهادة، إذا لم تصرف رواتبهم.

ونقل عصر أمس اثنان من المضربين إلى المستشفى لتردي وضعهم الصحي، بعد خوض المعتصمين إضرابا مفتوحا عن الطعام والماء لليوم الثاني.

وكانت أجهزة السلطة هاجمت ليلة أول أمس خيمة المحررين وشردتهم من المكان بعد أن هدمت خيامهم وسرقت معداتهم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات