الجمعة 19/أبريل/2024

أبو محفوظ: القرار الأمريكي بشأن المستوطنات يأتي ضمن صفقة القرن

أبو محفوظ: القرار الأمريكي بشأن المستوطنات يأتي ضمن صفقة القرن

قال نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج هشام أبو محفوظ: إن القرار الأمريكي حول شرعية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، يعد انحيازًا فاضحًا من الإدارة الأمريكية لمصلحة الاحتلال الإسرائيلي على حساب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأشار أبو محفوظ، في تصريح صحفي، إلى أن القرار الأمريكي يأتي ضمن سلسلة من القرارات التي تخدم الاحتلال، منها اعتراف ترمب بالقدس عاصمة للاحتلال الصهيوني ونقل السفارة الأمريكية إليها.

وأضاف: “إلى جانب استهداف وكالة الأونروا، وقطع المساعدات المالية الأمريكية عنها؛ في محاولة لإنهاء قضية اللاجئين الفلسطينيين، وشطب حق العودة”.

وعدّ قرار الاعتراف بشرعية المستوطنات في الضفة والقدس المحتلة، مخالفًا للقرارات الدولية التي أدانت الاستيطان ولم تعترف بالسيادة الإسرائيلية في المستوطنات.

وأردف: “كذلك يأتي القرار الأمريكي ردًّا على قرار الاتحاد الأوروبي بوسم البضائع الإسرائيلية القادمة من المستوطنات”.

ودعا أبو محفوظ جميع مكونات الشعب الفلسطيني إلى العمل الجماعي لمواجهة جميع المشاريع التآمرية على القضية الفلسطينية، وفي مقدمتها صفقة القرن.

وأشاد نائب الأمين العام بالمواقف الدولية والعربية والإسلامية التي عبرت عن رفضها للقرار الأمريكي.

وطالب بمواجهة هذا القرار في المحافل الدولية وضمان حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وإنهاء الاحتلال الصهيوني لفلسطين، وتحقيق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا عنها عام 1948.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات