السبت 13/أبريل/2024

الأسير المريض أبو دياك: أريد الموت في حضن أمي

الأسير المريض أبو دياك: أريد الموت في حضن أمي

أعرب الأسير المريض سامي أبو دياك عن أمله في أن يقضي أيامه الأخيرة من حياته إلى جانب والدته بعيدًا عن ظلمة سجون الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك في رسالة نقلتها محامية مركز “حريات” ابتسام عناتي التي زارت “عيادة سجن الرملة”، قبل يومين، والتقت عدداً من الأسرى المرضى، منهم الأسير المريض بالسرطان أبو دياك.

وقال الأسير: “أريد أن أكون في أيامي وساعاتي الأخيرة إلى جانب والدتي، وبجانب أحبائي من أهلي، وأريد أن أفارق الحياة وأنا في أحضانها، ولا أريد أن أفارق الحياة وأنا مكبل اليدين والقدمين”.

وأوضحت المحامية عناتي أن أبو دياك سيعود خلال أسبوعين للعلاج الكيماوي، ونزل وزنه من 80 إلى 48 كيلوغراما، ويعاني من نقص حاد في الدم، وأنه يشعر بآلام حادة ويتناول المسكنات، ولم يتمكن من إكمال الحديث.

من جهة أخرى، أوضحت المحامية عناتي أن الأسير منصور موقدة يعاني أيضاً من أوجاع وآلام مستمرة، وأُخذت خزعة منه بسبب دهنيات في الرقبة، وستجرى له عملية لإزالتها، لكن لم يحدد موعدها.

وأشارت إلى أن الورم موجود منذ 5 سنوات، وأنه يتناول 12 حبة دواء يوميّا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات