الجمعة 12/أبريل/2024

إعصار هاغيبيس يقتل شخصا ويرعب اليابان

إعصار هاغيبيس يقتل شخصا ويرعب اليابان

يواصل الإعصار “هاغيبيس”، اليوم السبت، تقدمه باتجاه اليابان، تسبقه أمطار غزيرة ورياح عاتية، أدت إلى مقتل شخص، في حين تلقى أكثر من مليون ياباني توصيات بإخلاء منازلهم.

ويتوجه “هاغيبيس” مباشرةً إلى مدينة طوكيو الهائلة، وتسبب قبل وصوله باضطرابات في حركة النقل وانقطاع التيار الكهربائي.

ويفترض أن يضرب الإعصار وسط وشرق اليابان، ترافقه رياح تبلغ سرعتها 216 كيلومترا في الساعة، حسبما أعلنت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية. 

ولكن قبل ساعات من وصوله إلى السواحل، أدت الرياح التي سبقته إلى سقوط قتيل في منطقة شيبا بشرق طوكيو، التي ضربها إعصار عنيف الشهر الماضي.

وذكرت وسائل الإعلام اليابانية أن “هاغيبيس” سيكون أول إعصار مصنف “قوي جدا” يضرب جزيرة هونشو الكبرى منذ العام 1991، موضحة أن مداه واسع جدا، وسيؤدي إلى “هبات رياح عنيفة وإلى هيجان البحر” في مناطق عديدة.

وكانت الوكالة اليابانية للأرصاد الجوية حذرت من خطر حدوث فيضانات مع اقتراب اكتمال القمر الذي يزيد من المد، ومن انزلاقات التربة، وسط توقعات بهطول خمسين سنتيمترا من الأمطار حتى ظهر غدٍ الأحد وكمية أكبر في منطقة “توكاي”.

وذكرت شبكة التلفزيون الحكومية “ان اتش كي”، أن توجيهات غير ملزمة بالإجلاء أعطيت لـ164 مليون شخص في المناطق المعنية.

وألغت شركات الطيران 1660 رحلة داخلية، و260 رحلة دولية، كما ألغيت رحلات العديد من القطارات السريعة، وأغلقت عدد من خطوط المترو في طوكيو.

وكان منظمو سباق جائزة اليابان الكبرى المرحلة السابعة عشرة من بطولة العالم “للفورمولا واحد” قد ألغوه بسبب الإعصار البرنامج الذي كان مقررا اليوم بأكمله، وخصوصا التجارب الرسمية. 

وأكد المنظمون أنهم اتخذوا هذا القرار “لضمان سلامة المتفرجين والمتنافسين”.

كما أرغم الإعصار المسؤولين عن بطولة العالم في الركبي التي تنظم في اليابان، على إلغاء مباراتي انكلترا مع فرنسا، ونيوزيلندا مع إيطاليا، اللتين كانتا مقررتين اليوم، ضمن دور المجموعات وكان يتوقع أن يحضرهما أكثر من 115 ألف متفرج، ما أثار خيبة أمل كثيرين.

ويمكن أن يؤثر الإعصار على المباراة بين اسكتلندا واليابان، غدًا الأحد، إذ يفترض أن يبتّ المنظمون هذا الشأن بعد تقييم الأضرار في الملاعب وشبكات النقل.

ويضرب نحو 20 إعصارا اليابان كل عام، وقبل “هاغيبيس” أدى الإعصار “فاكساي” إلى مقتل شخصين على الأقل مطلع أيلول/سبتمبر الماضي، وتسبب بأضرار جسيمة في شيبا، وقد تضرر أو دمر 36 ألف منزل، وحرمت منازل عديدة من الكهرباء لأسابيع.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات