الإثنين 26/فبراير/2024

حماس: تبرير فتح استهداف رجال الأمن بغزة تغريد خارج السرب الوطني

حماس: تبرير فتح استهداف رجال الأمن بغزة تغريد خارج السرب الوطني

أبدت حركة حماس، الأربعاء، استغرابها من تبرير حركة فتح استهداف رجال الأمن في غزة، في إشارة إلى التفجيرين اللذين وقعا ليلة أمس جنوبي المدينة.

وقال المتحدث باسم حماس حازم قاسم، في بيان صحفي: “نستغرب موقف بعض قيادات وناطقي حركة فتح من العمليات الإرهابية التي استهدفت رجال الأمن في غزة ومحاولتهم تبرير هذا الفعل”.

وأكد أن هذا الموقف التبريري من بعض الشخصيات الفتحاوية لهذا الفعل الإجرامي تغريد خارج السرب الوطني الذي أجمع على إدانة هذه العمليات الإرهابية.

وشدد قاسم على أن هذا الموقف من شخصيات فتحاوية هو نتاج الحسابات الحزبية والفئوية الضيقة التي جعلتهم في تعارض مع مصالح شعبنا الفلسطيني الذي تعرض بالأمس لاستهداف إرهابي واضح.

وكان مفوض الإعلام والتعبئة بحركة فتح منير الجاغوب قال إنه: “لا فرق بين ما حدث في غزة يوم أمس من تفجيراتٍ إرهابيّةٍ وما تعرّضت له السلطة الوطنيّةُ ورموزها عام 2007 من عملياتِ الاغتيال المنظّم والتفجيراتِ اليومية والسّحلِ في الشوارع”.

وأضاف الجاغوب على حسابه في فيسبوك: “عندما ترتكب جريمة انتظر نتائجها عليك”، وفق تعبيره.

من جهته قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول: “لا نريد أن نستبق الأحداث، لنرى ما الذي يجري ومبررات هذه المسألة؛ نأمل ألا تكون الضغوط التي تمارسها حماس على الكثير من فئات شعبنا تؤدي إلى مثل هذه الحالة”.

واستشهد 3 من عناصر الشرطة، وأصيب عدد آخر الليلة الماضية، جراء حادثي تفجير وقعا قرب حاجزي شرطة بمدينة غزة.

وأفادت وزارة الداخلية والأمن الوطني في بيانٍ أن الشهداء هم: ملازم سلامة ماجد النديم (32 عامًا)، وملازم وائل موسى محمد خليفة (45 عامًا)، ومساعد علاء زياد الغرابلي (32 عامًا) وجميعهم من مرتبات شرطة المرور والنجدة، إضافة لإصابة 3 آخرين.

وقالت: إنها تتابع التفجيرين الآثمين، اللذين استهدفا حاجزين للشرطة غرب غزة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات