الأحد 25/فبراير/2024

شديد: اعتقال آلاء بشير يؤكد استمرار التنسيق الأمني

شديد: اعتقال آلاء بشير يؤكد استمرار التنسيق الأمني

قال القيادي في حركة حماس عبد الرحمن شديد: إن اعتقال الاحتلال للمواطنة آلاء بشير بعد الإفراج عنها من سجون السلطة يؤكد سياسة الباب الدوار واستمرار التنسيق الأمني، وهو ما يرفضه الأحرار من أبناء شعبنا.

 وطالب شديد، في بيان له مساء اليوم الأربعاء، بوقف الاعتقالات السياسية وقفًا كاملًا وشاملًا.

وأكد شديد أن “اعتقال أبناء الشعب الفلسطيني على خلفية الانتماء السياسي أو العمل المقاوم ضد الاحتلال تم تجريمه من كافة فصائل الشعب الفلسطيني”.

  وقال: “هذا النهج المتفرد من أجهزة السلطة الأمنية يطرح تساؤلا عن المستفيد مما تقوم به تلك الأجهزة”.

 ورأى شديد أن إعادة اعتقال المواطنة البشير بعد الإفراج عنها في المرة الأولى بقرار قضائي، يثبت حقيقة التغول الأمني على القضاء، وأنه لا يستطيع حماية المواطن الفلسطيني وحقوقه.
 
ودعا القيادي في حماس المؤسسات الحقوقية والفصائل الفلسطينية لموقف جماعي ضد الاعتقالات السياسية، وخاصة النساء، وإدانة جميع أشكال التنسيق مع الاحتلال، ووضع ميثاق وطني تلتزم به كل الفصائل لحماية أبناء الشعب الفلسطيني من الملاحقة على خلفية الانتماء السياسي أو مقاومة الاحتلال.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، المواطنة آلاء بشير، بعد استدعائها لمقابلة جهاز المخابرات.

وكانت أجهزة السلطة الفلسطينية أفرجت، مساء الأحد الماضي، عن المواطنة بشير بعد اعتقالها أسابيع عدّة، وهي المرة الثانية التي تم اعتقالها لديهم في غضون شهرين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات