الثلاثاء 16/يوليو/2024

برهوم يدين محاولات حكومة اشتية التشويش على إقامة المستشفى الدولي بغزة

برهوم يدين محاولات حكومة اشتية التشويش على إقامة المستشفى الدولي بغزة

رفضت حركة حماس -اليوم الاثنين- محاولات حكومة اشتية التشويش على مساعي إقامة مستشفى دولي شمال قطاع غزة، وعدت ذلك جزءا من محاولات التضييق المستمرة على القطاع.

وأكد الناطق باسم حماس فوزي برهوم، في تصريح له، رفض محاولات حكومة اشتية التشويش على إقامة مستشفى دولي شمالي قطاع غزة لحل الأزمة الصحية المتفاقمة التي صنعها الاحتلال “الإسرائيلي” وتسببت بها إجراءات عباس وحكوماته الانتقامية ضد أهلنا في القطاع، وكرستها حكومة اشتية بسياساتها المقيتة.

وقال: إن هذا الموقف يأتي في إطار محاولاتهم المستمرة للتضييق على أهلنا في غزة، ومفاقمة أزماتهم، وضرب مقومات وعوامل صمودهم.

وشدد على أن هذه السياسة المشينة لسلطة عباس وحكومة اشتية تكشف زيف حديثه حول حرصه على غزة ومساعدة أهلها، وتأكيد على تخلي حكومة اشتية عن مسؤولياتها تجاه غزة وأهلها المحاصَرين.

وفي وقتٍ سابقٍ زعمت حكومة اشتية أن المستشفى الدولي الذي أقر بناؤه ضمن تفاهمات التهدئة شمال قطاع غزة “يكرّس الفصل بين قطاع غزة والضفة الغربية تحت ذرائع إنسانية”.

وادعت حكومة اشتية، في بيان لها، أن إقامة مثل هذا المستشفى “خارج عن منظومة العمل الوطني والحكومي، ولا علاقة لها من قريب أو بعيد بهذا المشروع”.

ووفق تقارير صحفية؛ فإنه سيشرع قريبًا بدء التخطيط لبناء مستشفى ميداني ضخم على مساحة 40 دونما، يشمل 16 قسمًا صحيًّا شمال القطاع، ضمن تفاهمات التهدئة بين الاحتلال والفصائل بغزة.

وحسب صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية؛ فإن فريقاً طبيا دوليا سيشرف على المستشفى، الممول من منظمة أمريكية، وربما تساعد قطر في إنشائه، مشيرة إلى أنه سيضمن تحسنا كبيرا للمرضى في غزة، خاصة مرضى السرطان.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات