الجمعة 12/أبريل/2024

الاحتلال يجرف محمية طبيعية ويهدم منشآت جنوبي الخليل

الاحتلال يجرف محمية طبيعية ويهدم منشآت جنوبي الخليل

شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، بعملية جرف واسعة لمحمية طبيعية، وهدم عدد من المنشآت الفلسطينية في منطقة يطا جنوب محافظة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وأكد رئيس مجلس قروي قرية “خشم” الدرج إبراهيم عيد الهذالين، أن قوات الاحتلال داهمت المنطقة وهدمت متنزهاً للأطفال، وآبار مياه، واقتلعت أشجارا حرجية من المحمية، بدعوى أنها منطقة تدريبات عسكرية.

من جهته، ذكر منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومه الجدار والاستيطان في يطا وضواحيها راتب الجبور، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها عدة جرافات تجرف منذ ساعات الصباح وتقتلع أشجار محمية “أم الخير” شرق مدينه يطا وتسوي كل ما هو موجود بالأرض.

وأشار إلى أن مساحة الأراضي التي جرفت تبلغ أكثر من 700 دونم، وزرعت عام 2006.

وتتعرض “مسافر يطا” والمناطق المحيط بها، منذ عدة سنوات لحملات إسرائيلية متصاعدة في محاولة لطرد الفلسطينيين وتهجيرهم، والاستيلاء على هذه المواقع الاستراتيجية لصالح الاستيطان اليهودي في المنطقة.

وتصنف سلطات الاحتلال منطقة مسافر يطا، ضمن مناطق (ج)، الخاضعة لسيطرة الاحتلال الأمنية والمدنية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات