الجمعة 12/أبريل/2024

الحصاد اليوميّ المرّ لإجرام الاحتلال ومستوطنيه بالضفة

الحصاد اليوميّ المرّ لإجرام الاحتلال ومستوطنيه بالضفة

تواصل قوات الاحتلال ومجموعات المستوطنين اعتداءاتها بحق المواطنين وممتلكاتهم في الضفة الغربية، والتي تمثلت اليوم في أعمال تجريف لأراضٍ زراعية، وهدم وإخلاء بيوت، واعتداء على المواطنين.

أعمال هدم وتجريف
وقالت مصادر محلية: إن قوات الاحتلال هدمت ظهر اليوم الأربعاء، غرفتين زراعيتين، وجرفت أراضي زراعية في منطقة الطيبة في بلدة ترقوميا غرب الخليل.

 وأفادت المصادر أن الأراضي للمزارع خليل الحروب.

 وجرفت آليات الاحتلال العسكرية أراضي زراعية للمزارع شاهر الحموري، وأغلقت طرقا زراعية في المنطقة نفسها.

وفي مدينة بيت لحم، جرَفت قوات الاحتلال أراضي زراعية، وهدمت سلاسل حجرية في بلدة بتير غرب المدينة.

 من ناحيته، قال رئيس بلدية بتير، تيسير قطوش: إن جرافات وآليات عسكرية هدمت سلاسل حجرية، وجرفت أراضي مملوكة لـ: خليل أبو نعمة، وعمر القيسي، وجواد القيسي، في منطقة الخمار المقابلة لقرية الولجة المجاورة.

وفي السياق ذاته، جرفت آليات الاحتلال، أراضي تقع جنوب قرية بورين، وأخرى في قرية مادما جنوب نابلس.

 وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس: إن آليات الاحتلال شرعت في أعمال تجريف أراضٍ واسعة في منطقة الميادين جنوب قرية بورين، وجزء من أراضي قرية مادما جنوب نابلس.

وهدمت جرافات الاحتلال منزلا قيد الإنشاء في منطقة المطار بمدينة أريحا.

والبيت مكون من طابق واحد تبلغ مساحته 150 مترًا مربعًا، وهو للمواطن شادي سنقرط، وهدمه الاحتلال بدعوى عدم الترخيص.

إخلاء منزل مقدسي
أصدرت محكمة الاحتلال المركزية في القدس قرارا يقضي بإخلاء عائلة مقدسية منزلها لمصلحة نقل جزء من المنزل لجمعية “إلعاد” الاستيطانية.

  وجاء القرار بعد مداولات بالمحكمة استمرت 25 عاما زعمت خلالها الجمعية الاستيطانية ملكيتها للعقار.

وبين أحد ورثة المنزل نهاد صيام، أن المنزل لجدته المرحومة مريم أبو زوير، وأن جمعية “العاد” الاستيطانية تحاول السيطرة عليه.

 وقال: “بعد مداولات بالمحكمة استمرت 25 عاما زعمت خلالها الجمعية الاستيطانية ملكيتها للعقار، أمهلتهم المحكمة حتى منتصف شهر يوليو المقبل لإخلاء المنزل”.

وقضت المحكمة أن على العائلة إخلاء منزلها والمحال التجارية المجاورة، لمصلحة الجمعية الاستيطانية، التي تسيطر وتضع يدها على معظم المبنى.

والمنزل لعائلة جواد صيام، مدير مركز معلومات وادي حلوة، والناشط ضد الجمعيات الاستيطانية بسلوان وسياسات وممارسات الاحتلال بالقدس، وعقب قرار المحكمة ستضطر عائلة صيام إلى مشاركة المستوطنين في المنزل والعقارات.

اعتداءات المستوطنين
اعتدى مستوطنون، صباح اليوم الأربعاء، على مواطن وعدد من المنازل في بلدة كفل حارس شمال سلفيت.

وقال مدير بلدية كفل حارس عبد الرحيم بوزية: إن مجموعة من المستوطنين اقتحموا مدخل البلدة من الجهة الجنوبية صباحا، وألقوا الحجارة على منازل المواطنين، ما أدى إلى إصابة المواطن محمود حسن بوزية (64 عاما) بحجر في يده.

وفي السياق ذاته، أضرم مستوطنون النار -بعد ظهر اليوم الأربعاء- في حقول زيتون للمواطنين جنوب قرية مادما جنوب نابلس.

 وكان المستوطنون بدأوا أعمال تجريف في منطقة عين الشعرة جنوب القرية صباح اليوم، وتصدى لهم سكان القرية؛ ما أدى لاندلاع مواجهات في المنطقة بعد تدخل جنود الاحتلال لحماية المستوطنين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات