الأحد 25/فبراير/2024

الأسير المريض معتصم رداد بوضع صحي يُرثى له

الأسير المريض معتصم رداد بوضع صحي يُرثى له

قالت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى: إن الأسير المريض معتصم طالب داود رداد (37 عاماً)، من بلدة صيدا قضاء مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية المحتلة، يرسف في سجن الرملة بوضع صحي صعب يرثى له نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد والمعاملة السيئة من إدارة السجن بحقه وبحق باقي الأسرى المرضى.

وأوضحت المؤسسة في بيان لها -الثلاثاء- أن معتصم رداد ما يزال يعاني من التهابات حادة ومزمنة بنسبة كبيرة وعالية في الأمعاء، ونسبة الدم منخفضة وغير منتظمة نتيجة النزيف الدائم.

وبيّنت أن جهاز المناعة عنده ضعيف جداً، ويعاني من آلام مستمرة في أنحاء الجسم وعدم استقرار وضعه الصحي عمومًا، ويعاني من آلام شديدة، وتناقص في الوزن كثيرًا، وحاليًّا الوزن 55 والدم من 7 إلى 8.

كما يعاني من هشاشة في العظم، ويوجد عدة كسور في المنطقة اليمنى واليسرى للقفص الصدري، ويوجد خلل كبير في الفقرة الثالثة والرابعة والخامسة؛ ما يتسبب له بآلام شديدة له.

وقال أسرى سجن الرملة، في رسالة نقلتها المؤسسة: إن الأوضاع الصحية للأسير رداد وللأسرى المرضى الموجودين معه في سجن عيادة الرملة يرثى لها وهي في حالة صعبة، وإن الإدارة تعاملهم أسوأ معاملة، ولا يأخذون بعين الاعتبار وضعهم الصحي.

وذكروا أن “أوضاعهم وصلت لذروتها، ولا يمكنهم التحمل أكثر من ذلك، وأن الإهمال والإقصاء يقتلهم كل يوم ألف مرة ووضعهم الصحي من سيئ إلى أسوأ، ولا يوجد أي تحسن ولو بسيط لا من ناحية صحية ولا من ناحية تعامل الإدارة”.

وأشاروا في رسالتهم إلى أن الأسير معتصم رداد لا ينام ليلاً ولا نهاراً، والدواء الذي يأخذه لا يفيده أبداً ولا يسكن آلامه.

وأفاد الأسير المريض مصطفى معتصم مصطفى دراغمة (24 عاماً) -من طوباس- في الرسالة أن وضعه الصحي سيئ جداً؛ فهو يعاني من فشل كلوي ويحتاج لغسيل كلى باستمرار، ويعاني من مرض السكر ومن آلام شديدة في الصدر، ولا يعرف أسبابها، ولا ينام بسببها لا ليلاً ولا نهاراً.

وأفاد أن إدارة السجن لا تهتم بأوضاعه الصحية وأوجاعه، مناشداً الاهتمام بأوضاع الأسرى المرضى فيما يسمى عيادة سجن الرملة، وفضح الانتهاكات التي تمارس بحقهم من إدارة مصلحة سجون الاحتلال، والعمل على توفير العلاج اللازم له ولباقي الأسرى المرضى، وتوفير سبل الحياة الكريمة التي كفلتها جميع الشرائع والقيم والمعاهدات والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

وحسب مهجة القدس، فإن الأسير معتصم رداد يصنف ضمن الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال إذ يعاني من سرطان في الأمعاء؛ ونزيف حاد فيها، وهزل عام في الجسم وعدم القدرة على بذل جهد، وصداع مستمر، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكولسترول فيه، وعدم انتظام نبضات القلب وضعف في النظر وربو مزمن، وآلام شديدة في العظام، والتهابات في المفاصل.

والأسير معتصم رداد من مواليد 11/11/1982م؛ وهو أعزب واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 12/01/2006م، وحكم عليه بالسجن الفعلي 20 عاماً بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي ومقاومة الاحتلال.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات