عاجل

الأحد 26/مايو/2024

2000 وحدة سكنية بغزة تنتظر الإعمار

2000 وحدة سكنية بغزة تنتظر الإعمار

كشف وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان ناجي سرحان، أنّ برنامج إعادة أعمار غزة تمكن من إعادة إعمار 71% من الوحدات السكنية المهدومة، “فيما يوجد ما يقارب 2000 وحدة سكنية متبقية من العدوان وما قبلها لم يتوفر لهم تمويل لإعادة الإعمار حتى الآن، هذا بالإضافة إلى تعويضات الأضرار الجزئية السكنية، كما القطاع الصناعي والزراعي”.

وأوضح سرحان في تصريح صحفي، وصل “المركز الفلسطيني للإعلام” نسخة عنه، الاثنين (27-5)، أنّ عدد الوحدات السكينة المهدومة كليًّا 11 ألف وحدة سكنية، بالإضافة إلى تضرر ما يزيد عن 162 ألف وحدة سكنية بشكل جزئي، كما تضررت قرابة 9600 منشأة اقتصادية، فيما بلغ إجمالي المبلغ المطلوب لإعادة الإعمار جراء العدوان “الإسرائيلي” بحسب الخطة الوطنية لإعادة إعمار غزة المعتمد في مؤتمر القاهرة 2014م حوالي 3.9 مليار دولار.

وأشار إلى أن، الاحتلال استخدم القوة المفرطة من خلال استهداف منازل المدنيين والأبراج السكينة، الأمر الذي أدى إلى هدم آلاف الوحدات السكنية وتضرر مئات الآلاف منها وتدمير المنشآت الصناعية والزراعية، وتخريب البنية التحتية في جميع محافظات القطاع، وقد تمثل ذلك في الاعتداءات المتكررة في (نوفمبر/ 2018) و(مارس ومايو 2019)، التي نتج عنها هدم 207 وحدات سكنية كليًّا وتضرر قرابة 2300 وحدة سكنية بشكل جزئي.

ونبه م. سرحان، إلى أنه تم الانتهاء من إدخال بيانات المتضررين جراء الاعتداءات الأخيرة في المنظومة الإلكترونية، كما تم التواصل مع عدد من الجهات والمؤسسات لصرف مساعدات إغاثية 2000$ لذوي الهدم الكلي و1000$ دولار لذوي الضرر غير الصالح للسكن، بالإضافة إلى بدل إيجار لمدة 6 أشهر لذوي الهدم الكلي (1200$) لكل أسرة، فيما تابعت الوزارة أعمال التدعيم العاجل لإزالة الخطر.

وفي ذات السياق، دعا الدول المانحة كافة والمؤسسات إلى التدخل لحماية أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من الاعتداءات الإسرائيلية ورفع الحصار، آملاً توفير التمويل اللازم لإزالة آثار هذه الاعتداءات والبدء في عملية إعادة الإعمار، فيما حثهم على الوفاء بتعهداتهم في مؤتمر القاهرة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات