السبت 13/أبريل/2024

طلبة بيرزيت .. أصوات حرة في دائرة استهداف السلطة

طلبة بيرزيت  .. أصوات حرة في دائرة استهداف السلطة

تركز أجهزة السلطة الأمنية في الضفة المحتلة اعتداءاتها وتمارس سطوتها البوليسية على طلبة الجامعات، في محاولة منها لإخماد صوتهم الحر، وسعيا لإفراغ الساحة الطلابية من أي اتجاه يعارض مسارها الأمني وخيارات السلطة السياسية.

وحسب إحصائيات أعدتها لجنة أهالي المعتقلين السياسيين بالضفة، فإن انتهاكات أجهزة السلطة بحق طلبة جامعة بيرزيت بلغت 200 انتهاك منذ بدء عام 2018، مشيرة إلى أنه ومنذ بداية العام الحالي تضاعفت الانتهاكات التي طالت طلبة بيرزيت.

تضاعف الانتهاكات عام 2019
وأوضحت الإحصائيات، أن حصيلة انتهاكات السلطة خلال الربع الأول من هذا العام كانت أعلى من نصف الانتهاكات التي جرت خلال العام الماضي، في إشارة إلى حجم الضغط الممارس على الطلبة خاصة أولئك المنتمين للكتلة الإسلامية؛ وذلك قبيل الانتخابات المزمع عقدها هذا العام.


وبلغت انتهاكات السلطة بحق الطلبة في جامعة بيرزيت خلال الربع الأول من العام الحالي 72 انتهاكا، في حين كانت مجمل الانتهاكات خلال العام الماضي 129 انتهاكا.

واعتقلت أجهزة خلال الربع الأول من العام الجاري 20 طالبا من جامعة بيرزيت، واستدعت 17 آخرين، في حين داهمت منازل 8 من الطلبة، وأجرت محاكمات تعسفية بحق 5 آخرين، كما لم تنفذ قرارات الإفراج التي صدرت بحق اثنين من الطلبة، واحتجزت 12 منهم.

ضحايا التنسيق الأمني
وشهد العام 2019 منذ بدايته اعتداء السلطة على ثلاثة طلبة، كما قمعت حرية الطلبة في العمل الطلابي ثلاث مرات، إضافة لتسجيل حالتين من التنسيق الأمني مع الاحتلال، أدت لاعتقال قوات الاحتلال اثنين من الطلبة كانت أجهزة السلطة الأمنية تلاحقهم.

ومقارنة مع انتهاكات السلطة خلال العام 2018 بحق طلبة جامعة بيرزيت، أشارت الإحصائية إلى أن أجهزة السلطة اعتقلت 34 طالبا، واستدعت 30 آخرين، وداهمت منازل 15 منهم، وأجرت محاكمة تعسفية بحق 9 آخرين، ورفضت تنفيذ قرارات الإفراج بحق ثلاثة طلبة، فيما احتجزت 15 آخرين.

واعتدت أجهزة السلطة خلال العام الماضي على 5 طلبة، ومارست قمع الحريات للأنشطة الطلابية 9 مرات، إضافة لتنسيقها الأمني مع الاحتلال 5 مرات بخصوص طلبة تلاحقهم. كما شهد عام 2018 إعلان ثلاثة طلاب من جامعة بيرزيت عن الطعام في سجون السلطة، إضافة لمصادرة أجهزة السلطة ممتلكات أحد الطلبة.

المخابرات والوقائي يتناوبان الاعتقال

وأوردت الإحصائية، أن الاعتقالات السياسية بحق طلبة جامعة بيرزيت جرت على أيدي جهازي المخابرات والأمن الوقائي، حيث اعتقل المخابرات 7 طلبة، فيما اعتقل الوقائي 13 طالبا منذ بداية العام الحالي، وتنوعت آليات الاعتقال حيث تم اعتقال 7 طلبة بعد مداهمة منازلهم، فيما اعتقل 6 طلبة بعد استدعائهم لمقابلة الأجهزة الأمنية، وجرى اختطاف 7 آخرين ومن ثم اعتقالهم دون سابق إنذار.

أما عن الاستدعاءات خلال العام الحالي، فأوضحت الإحصائية أن جهاز المخابرات استدعى 9 طلبة، واستدعى الوقائي 8 آخرين، كما نفذ الوقائي 5 عمليات مداهمة لمنازل الطلبة، والمخابرات 3 عمليات مداهمة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات