السبت 13/أبريل/2024

معركة الكرامة 2 .. الأسرى: نحن على مفترق طرق وماضون باحتجاجنا

معركة الكرامة 2 .. الأسرى: نحن على مفترق طرق وماضون باحتجاجنا

أعلنت الحركة الأسيرة رسميا، اليوم الاثنين، حل الهيئات التنظيمية داخل السجون وإلغاء التمثيل الاعتقالي اعتبارا من غدٍ الثلاثاء، مؤكدة المضي في خطواتها الاحتجاجية للمحافظة على إرث الحركة الأسيرة.

وقالت الحركة الأسيرة، في بيان عنونته بـ”معركة الكرامة 2 .. سنحيا كراما”: “نعلن من خلال هذا البيان عن أولى خطواتنا المتمثلة بحل كامل للهيئات التنظيمية داخل السجون وإلغاء التمثيل الاعتقالي فيها لتتحمل إدارة السجون أعباء حالة الاعتقال كاملةً، وستكون ابتداء من يوم الثلاثاء الموافق 26/3/2019”.

وأضافت “نؤكد أننا على مفترق طرق خطير في هذه المرحلة، وأننا ماضون باتجاه خطواتنا الاحتجاجية للمحافظة على إرث الحركة الأسيرة”.

وأرسلت تحية إجلال وإكبار لإخواننا الأسرى في سجن النقب الذين يحملون لواء النصرة لقضايانا العادلة، وعلى رأسهم الأسرى الأحرار في قسم 4 .

وشددت على أن ما حدث في سجن النقب ليلة أمس (طعن سجانين صهيونيين) يأتي في إطار الدفاع عن حقوقنا ومكتسباتنا وحياتنا إزاء الهجمة الشرسة التي نتعرض لها من دولة الاحتلال.

وحمّلت الحركة الأسيرة المسؤولية الكاملة عن حالة التصعيد داخل السجون لوزير أمن الاحتلال جلعاد أردان وحكومته، منبهة إلى أنه المتسبب الأول بهذا التصعيد الذي أراد من ورائه حصد مكاسب شخصية وحزبية.

وأشارت إلى أن قوات القمع استخدمت بحقهم القوة المفرطة؛ في مخالفة واضحة للأعراف البشرية والقوانين الدولية، حيث تعرض 90 أسيرا للإصابة منهم 4 بالرصاص الحي.

وحيّت أبناء شعبنا الفلسطيني بجميع مسمياتهم وأدواتهم ووسائلهم على التفافهم حول همومنا واحتضانهم لقضيتنا، فهذا عهد الأحرار للأحرار.

وطالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومؤسسات حقوق الإنسان ذات العلاقة بإجراء زيارات عاجلة للأسرى في سجن النقب للوقوف على حجم الانتهاكات والجرائم المرتكبة بحقهم والكشف عن حقيقة ما يدور.

ووجهت نداء نصرة لأبناء شعبنا الفلسطيني وفصائله المقاومة باستمرار حالة الدعم والإسناد لخطورة الموقف وصعوبة المرحلة، وقالت: “الحرب لم تضع أوزارها والهجمة حتى الآن مستمرة علينا ومعركتُنا حاسمةٌ ووقوفُنا مصيريّ، وليس بعد الثبات إلا النصرُ.. وليس بعد السقوط إلا العبودية”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات