السبت 13/أبريل/2024

بعد تطورات سجن النقب.. حماس: الاحتلال سيدفع ثمن جرائمه بحق الأسرى

بعد تطورات سجن النقب.. حماس: الاحتلال سيدفع ثمن جرائمه بحق الأسرى

حملت حركة المقاومة الإسلامية حماس، الليلة، الاحتلال “الإسرائيلي” المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى في سجن النقب الصحراوي بعد تحويله لساحة حرب حقيقية، وتعامله بوحشية مع الأسرى ما أدى لإصابة عدد منهم بجروح خطيرة.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى دودين في تصريح صحفي تلقى “المركز الفلسطيني للإعلام” نسخةً عنه: “إن الأحداث التي تشهدها السجون مؤخرا سببها تعنت إدارة السجون في الاستجابة لمطالب الأسرى العادلة، ما دفع الأسرى لاتخاذ خطوات مصيرية تحفظ لهم حقوقهم التي تكفلها القوانين الدولية والإنسانية”.

وحذر من أي مساس بحياة الأسرى، قائلا: “سيدفع الاحتلال ثمن جرائمه المتواصلة بحقهم”.

ودعا جماهير شعبنا لمساندة الأسرى بشتى الوسائل، وحث وسائل الإعلام المحلية والدولية لتسليط الضوء على جرائم الاحتلال بحق أسرانا.

وتمكن أسير -مساء الأحد- من طعن سجانيْن صهيونيين على الأقل في سجن النقب بعد اقتحام واعتداءات واسعة لوحدات القمع الصهيونية.

وقال مركز إعلام الأسرى: إن الأسرى تمكنوا من طعن سجانيْن في قسم 3 بسجن النقب الصحراوي.

وذكر أن مواجهات عنيفة تدور الآن في أقسام سجن النقب الصحراوي، مؤكدا أن سجن النقب الصحراوي تحول إلى ساحة مواجهة، والاحتلال يستدعي طائرات مروحية لنقل المصابين.

ووفق مصادر حقوقية؛ فإن وحدات القمع بإدارة سجون الاحتلال اقتحمت قبل ذلك قسم 4 في سجن النقب، وفرّغته من الأسرى.

وحول تفاصيل الحادث؛ بيّن الناطق باسم مركز أسرى فلسطين للدراسات، رياض الأشقر، أنه خلال عملية نقل الأسرى من قسم 4 إلى قسمي 3 و7 نفذت وحدات القمع الصهيوني اعتداءات على الأسرى واستفزتهم؛ الأمر الذى دفع أسرى من حماس لضرب السجانين وطعن اثنين منهم، أحدهما تعرض لإصابات متوسطة.

وأضاف أن الوحدات الخاصة القمعية اقتحمت القسم، ووقعت مواجهات عنيفة استخدم الاحتلال فيها الغاز السام والرصاص الحى والمطاطى ضد الأسرى وسط أنباء عن وقوع إصابات في صفوفهم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات