السبت 13/أبريل/2024

ملحمة الفدائي عمر أبو ليلي.. 60 ساعة رعب لجيش إسرائيل

ملحمة الفدائي عمر أبو ليلي.. 60 ساعة رعب لجيش إسرائيل

على خطى جرار، ونعالوة، والبرغوثي، والأعرج، الفتى عمر أبو ليلى (19 عامًا) شهيدًا، بعد اشتباك مسلح طويل مع قوات الاحتلال في رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

ومع بدء ساعات الليل، وعلى خلسة وغدر، اقتحمت قوات إسرائيلية خاصة بلدة عبوين قرب رام الله، عبر سيارات خضار لحقتها آليات عسكرية.

كان الهدف منزلًا قال الاحتلال الإسرائيلي إن منفذ عملية سلفيت الفتى عمر أبو ليلى (19 عامًا) متحصنٌ داخله.

دوي رصاص، وأصوات انفجارات هائلة، دامت زهاء ساعتين، في البلدة الواقعة شمال رام الله على بعد 30 كيلو متر منها، كان عمر أبو ليلى يرسم لوحة جديدة في سجلات النضال والكفاح الفلسطيني.

رفض عمر أن يستسلم لقوات الاحتلال، وخاض اشتباكًا طويلا عنيفا مع القوات الإسرائيلية الخاصة “يمام”، ليسجل في صفحات المجد ملحمة جديدة مشرفة في تاريخ الشعب الفلسطيني.

قرابة 60 ساعة “دوخ” خلالها الفتى البطل “دولةً” بأجهزتها الأمنية والاستخبارية والعسكرية، بعد تنفيذه عملية بطولية في سلفيت قرب مستوطنة “آرئيل” وأسفرت عن مقتل 3 مستوطنين صهاينة.

والملاحظ أنه خلال الاشتباك الذي دار في البلدة التي تقع على أطراف رام الله، كان تلفزيون فلسطين -التابع للسلطة في رام الله- يستضيف أحد قيادات حركة فتح، وهو يكيل الاتهامات والتهديدات لقطاع غزة، في حين لم تذكر أيّ أمر عن الاشتباك الدائر على بعد بضعة كيلومترت من مقر التلفزيون.

كما قالت مصادر محلية لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” إن الاحتلال دخل إلى قلب القرية وخاض الاشتباك مع عمر أبو ليلى، دون أن تحرك أجهزة السلطة الفلسطينية أي ساكن، مع العلم أن المنزل الذي حوصر فيه عمر يقع بالقرب منه مركز للشرطة.

وألمحت وسائل إعلامية عبرية للتنسيق الأمني مع السلطة، في المساعدة للوصول إلى المكان الذي يتحصن فيه عمر أبو ليلى، وهو الأمر غير المستغرب والذي حدث في مرات كثيرة ومنها حادثة اغتيال الشهداء صالح البرغوثي، وباسل الأعرج، وأحمد جرار، وأشرف نعالوة.

مضى عمر أبو ليلى شهيدًا، بعد أن أذاق “إسرائيل” هزيمة نكراء، في شوارع سلفيت، كان “رامبو” يقتل جنودهم المدججين بالسلاح ومستوطنيه، ويختفي عن الأنظار، وتستدعي “إسرائيل” كل طاقتها في ملاحقته.

الحزن والأسى عمّ فلسطين بعد ارتقاء عمر، عبروا عن فخرهم به، وبالطريق الذي رسمه، مطالبين بالسير على نهجه.

وغرد النشطاء على وسم #عمر شهيد ، ويستعرض “المركز الفلسطيني للإعلام” بعض التغريدات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات