الإثنين 20/مايو/2024

5 إصابات بمواجهات مع الاحتلال في سلفيت

5 إصابات بمواجهات مع الاحتلال في سلفيت

أصيب خمسة مواطنين واعتقل آخرون، مساء اليوم الأحد، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني التي اقتحمت عدة أحياء في سلفيت في الضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت مساء اليوم في بلدة الزاوية بسلفيت بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال الذين اقتحموا البلدة بأعداد كبيرة، أصيب خلالها أربعة مواطنين واعتقل آخرون لم يعرف عددهم بعد.

وجاء الاقتحام بعد زعم الاحتلال تحديد هوية منفذ العملية الفدائية اليوم، وأنه من سكان البلدة، مدّعيًا أنه الشاب عمر أمين أبو ليلى (19 عاما).

وقال شهود عيان: إن جنود الاحتلال أطلقوا القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي تجاه الشبان خلال المواجهات؛ ما تسبب بوقوع إصابات.

واقتحم جيش الاحتلال عدة محلات، وصادر تسجيلات الكاميرات من عدة محال ومؤسسات، وسط التهديد والوعيد.

وفي السياق أفاد شهود عيان من بلدة بروقين أن الجيش اعتقل المواطن زكريا سمارة -من بلدة بروقين- خلال زيارته لابنته حيث يجري أعمال تفتيش في القرية.

وأصيب شاب من بلدة كفر الديك برصاص الاحتلال بعدما اعتلت قواته أسطح عدد من البنايات بسلفيت وقراها.

وقتل إسرائيليان (مستوطن وجندي)، وأصيب مستوطنان آخران بجراح خطيرة، صباح اليوم الأحد، بعملية طعن وإطلاق نار قرب مستوطنة “أرئيل” في سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال موقع “0404” العبري: إن إسرائيليين قتلا وأصيب آخران بجروح خطيرة جراء عملية طعن ثم اختطاف سلاح عند مفترق قرب مستوطنة أريئيل.

وفي تفاصيل العملية، أفادت وسائل إعلام الاحتلال الإسرائيلي أن فلسطينيا طعن جنديًّا في “أرئيل” وخطف سلاحه وأطلق النار عليه، وبعدها أطلق النار على جندي في سيارته واستولى عليها.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات