الأربعاء 24/أبريل/2024

مصلحة السجون تتأهب للعدوان على الأسرى في سجن النقب

مصلحة السجون تتأهب للعدوان على الأسرى في سجن النقب

قالت مصلحة السجون الإسرائيلية إن عناصرها وضعوا على أهبة الاستعداد في سجن النقب الصحراوي بشكل خاص وفي السجون الإسرائيلية على وجه العموم، وذلك في أعقاب التوتر في سجن النقب بعد نشر أجهزة تشويش متطورة.

وذكرت القناة “11” العبرية أنّ مصلحة السجون بدأت قبل أيام بتجربة أجهزة تشويش متطورة على قسمين لحركة حماس في سجن النقب، وذلك سعياً لمنع التقاط أجهزة الهواتف الخلوية المهربة لدى الأسرى للإشارة.

وقالت القناة إن تكلفة المشروع تصل الى 22 مليون شيقل، وتم البدء بتجربتها في سجن النقب، وستستمر فترة الاختبار 3 أشهر على أن يتم الانتهاء من نشر المنظومة في مختلف السجون الأمنية مطلع العام 2021.

في حين رد الأسرى في سجن النقب بالاحتجاج على نشرها مشددين على أنها تضر بالصحة بشكل كبير، كما راجت أنباء حول حل حركة حماس لتنظيمها في سجن النقب، وذلك في خطوة تهدف لزيادة الضغط على مصلحة السجون للتراجع عن القرار عبر خلق حالة من العصيان.

بينما قالت القناة إن الجيش والشرطة على أهبة الاستعداد في الضفة الغربية، وذلك تحسباً لتحرك الشارع الفلسطيني نصرة للأسرى حال شهدت السجون مواجهات على خلفية نشر أجهزة التشويش.

المصدر: صفا

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات