الأربعاء 19/يونيو/2024

مظاهرة حاشدة بغزة تطالب برحيل عباس

مظاهرة حاشدة بغزة تطالب برحيل عباس

تظاهر -ظهر الأحد- آلاف الفلسطينيين في غزة للمطالبة برحيل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وأفاد مراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” بأن المتظاهرين رددوا هتافات مناهضة لعباس، منددين بما وصفوها بالجرائم ضد قطاع غزة.


null

ومن ضمن الهتافات: “غزة والضفة إخوان ارحل ارحل يا عباس”، ورفعوا لافتات كُتب عليها: “ارحل يا عباس”، و”يا حمد الله ويا عباس خبز الناس وأمن الناس هو الأساس”، و”يا عباس ارفع القيود عن حركة الأموال من وإلى قطاع غزة”.

وقال عضو الحراك الشعبي المنظم للتظاهرة زياد أبو طه إن المتظاهرين جاؤوا ليؤكدوا حرصهم على إعادة ترتيب منظمة التحرير وتفعيلها لتكون الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا “كما يراها الشعب وليس المتنفذون حسب أهوائهم الداخلية”.

وأكد أبو طه أن الفعالية “لم تأت لضرب شرعية المنظمة كما يدّعون، أو ضرب السلطة ووحدة الشعب”.

وأشار إلى أن الفعاليات جاءت “بعد أن شارفت القضية على الضياع، وأصبحت القدس تحت التهويد الزماني والمكاني، وازداد عدد المستوطنين بالضفة، في وقت يعتقل فيه جيش الاحتلال المناضلين ويفجر بيوتهم في الضفة تحت مرأى من السلطة، وبعدما استبد التنسيق الأمني وأصبح مقدسًا، وأصبح أهالي الشهداء والجرحى والأسرى يتسولون على الطرقات بفعل قطع رواتبهم”، على حد قوله.

وطالب أبو طه- باسم المتظاهرين- بإجراء انتخابات حرة ونزيهة للرئاسة والمجلس التشريعي والمجلس الوطني.


null

ودعا لإعادة جميع رواتب الشهداء والجرحى والمناضلين التي قطعت وبأثر رجعي، وإعادة جميع الرواتب التي قُطعت دون تفريق.

كما طالب بـ”الإعلان عن ثورة شعبية عارمة لمواجهة صفقة القرن ودعم صمود شعبنا في القدس، وجعل ميزانية الأمن- التي تبلغ مليار دولار- سنويًّا لتعزيز صمود القدس”.

وأكد أبو طه ضرورة رفع الإجراءات العقابية عن غزة وإقالة جميع قادة الأجهزة الأمنية، “وكل من ثبت تورطه بقطع رواتب الناس، وتطبيق قرار المجلس الوطني”.

وطالب أبو طه المجتمع الدولي والدول المانحة “بعدم صرف دولار واحد” للسلطة إلا بعد إجراء انتخابات شاملة، داعيًا في نفس الوقت الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي إلى الضغط على حركة فتح لإنجاز الوحدة الوطنية.

أما المتحدثة باسم أهالي الشهداء “أم إياد أبو شباك” فاستنكرت حديث السلطة عن “كرامات الشهداء وعذابات زوجاتهم وأمهاتهم وأبنائهم” في وقت تقطع فيه رواتبهم.

وقالت: “ليرحل كل من اعتدى على كرامة الشهداء وتآمر عليهم، وقتل أبناءنا مرة أخرى حينما تعدى على حقوقهم ومخصصاتهم”.

واستدركت أبو شباك “لكنه لم يقتل حب الأرض والانتماء الراسخ فينا”.

ودعا البيان الختامي للفعالية “إلى عدم التعامل مع محمود عباس كرئيس للشعب الفلسطيني وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي يحول عباس دون تنظيمها منذ عام 2009”.

وذكر البيان أن عباس “يعتقل المعارضين السياسيين ويفرض حصارًا على قطاع غزة وتسبب بتجويع عائلات كثيرة بعد قطع رواتبها”.

وطالب البيان جامعة الدول العربية والهيئات الدولية بـ”نزع الشرعية عنه (عباس)”، داعيًا المؤسسات الحقوقية الدولية لإنهاء معاناة شعبنا في غزة.

وسبق فعالية اليوم حملة على وسائل التواصل الاجتماعي للمطالبة برحيل عباس، وانتشرت آلاف المشاركات من نصوص ومقاطع فيديو وصور على وسم “ارحل”، وفي مقابل ذلك أطلق مؤيدو الرئيس وسم “اخترناك” لتأكيد تمسكهم به.


null

وكان الحراك دعا في 21 فبراير الجاري “للخروج في مسيرات حاشدة اليوم”؛ للمطالبة برحيل الرئيس محمود عباس.

وذكر الحراك في دعوته أن عباس “أمعن في إذلال أبناء شعبه وتنغيص حياتهم؛ بعدما قطع مخصصات أسر الشهداء والجرحى والأسرى، وكأنه بذلك يتنكر لنضالات شعبنا على مدى عقود ويستجيب لضغوط الاحتلال”.

وبعث “الحراك الشعبي للإنقاذ الوطني” مساء أمس رسالة للرؤساء المشاركين اليوم في القمة العربية-الأوروبية في شرم الشيخ المصرية بشأن “انتفاء الصفة الشرعية عن محمود عباس في تمثيل الشعب الفلسطيني”.

وقال الحراك في رسالته التي وصلت نسخة عنها لوسائل الإعلام: “نود إعلامكم (المشاركين في القمة) أن السيد محمود عباس لم يعد له صفة شرعية في تمثيل الشعب الفلسطيني والحديث باسمه وفقًا للقانون الأساسي الفلسطيني الذي حدد مدة ولاية الرئيس بـ4 سنوات فقط، وهي المدة التي انتهت بالنسبة للسيد عباس في العام 2009”.


null

null

null

null

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

شهيد وإصابات برصاص الاحتلال في الضفة

شهيد وإصابات برصاص الاحتلال في الضفة

بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام استشهد الشاب بلال بللو - مساء الثلاثاء- متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت فجار جنوب بيت...