الجمعة 24/مايو/2024

دعوات بغزة لمسيرات حاشدة للمطالبة برحيل عباس

دعوات بغزة لمسيرات حاشدة للمطالبة برحيل عباس

دعا الحراك الشعبي الرافض للإجراءات “الانتقامية” ضد قطاع غزة جماهير شعبنا للخروج في مسيرات حاشدة يوم الأحد المقبل؛ للمطالبة برحيل رئيس السلطة محمود عباس.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي نظّمه الحراك بساحة السرايا وسط مدينة غزة، اليوم الخميس، بمشاركة عشرات الشبان يحملون أعلام فلسطين، ولافتات تدعو لرحيل عباس.

وقال المتحدّث باسم الحراك محمد الوادية: “13 عامًا وأكثر ذاق فيها شعبنا وشبابنا على وجه التحديد مرارة القهرة والحرمان وانعدام الأمل. اعتلى فيها محمود عباس سدة السلطة بعد انتخابات وعد بأن تكون دورية كل 4 سنوات، وألا تزيد مرات الترشح عن اثنتين”.

وأضاف الوادية: “ها هو يواصل الدورة الرابعة دون أن يسمح بإجراء انتخابات الرئاسة؛ بل حلَّ المجلس التشريعي في إجراء غير دستوري ليعرقل الوسيلة الوحيدة لملء الفراغ القانوني في حال شغور الموقع”.

وبيّن أن “عباس وضع القضاء الفلسطيني في جيبه لتكون السلطات الثلاث في قبضة رجل واحد؛ بما يعني سلطة مطلقة لا تجلب معها إلّا فسادًا مطلقًا”، وفق قوله.

وأوضح الوادية أن “محمود عباس يواصل ممارسته القمع بحق الشعب الفلسطيني، واعتقال معارضيه السياسيين، ويفرض حصارًا وعقوبات على قطاع غزة”.

وتابع: “وتسبب في موت أطفالٍ منع وصولهم إلى المستشفيات، وحرم آلاف الشباب من الدراسة في الخارج، وقطع مخصصات الأسر الفقيرة، وتسبب في تجويع عائلات كثيرة بعدما قطع رواتب من يعولها من الموظفين الذين يختلفون معه في الرأي”.

وأردف بالقول: “كما عطّل النظام السياسي الفلسطيني، وقاد شعبه إلى أسوأ الأحوال بفعل سياسات الاضطهاد التي تخالف القانون الدولي وتستوجب المحاكمة”.

وتابع حديثه: “لقد آن الأوان لمحاسبة محمود عباس على جريمة الحنث باليمين؛ بعدما خالف أحكام الدستور، ولم يحافظ على القانون، ولم يرعَ مصالح الشعب الفلسطيني حق رعايته”.

وأكد الوادية أن عباس “أمعن في إذلال أبناء شعبه وتنغيص حياتهم؛ بعدما قطع مخصصات أسر الشهداء والجرحى والأسرى، وكأنه بذلك يتنكر لنضالات شعبنا على مدى عقود ويستجيب لضغوط دولة الاحتلال”.

وأضاف “ويمعن في إجراء فصل غزة عن الضفة، وإنهاء الوحدة الترابية الفلسطينية، وينفذ الشق المتعلق به في صفقة ترامب لتصفية القضية الفلسطينية؛ ولهذا ومن أجل كل هذه الأسباب سنردد اعتبارًا من اليوم شعارنا القادم.. ارحل عباس”.

ودعا الوادية جماهير شعبنا الغاضب للخروج في اليوم الوطني الكبير، الأحد المقبل، في ساحة السرايا الساعة 11 للمطالبة “برحيل عباس”، حاثًّا وسائل الإعلام لتغطية فعاليات هذا “اليوم الكبير”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي - فجر الجمعة- حملة دهم واعتقالات في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة...