الأربعاء 24/أبريل/2024

تقرير حقوقي يوثّق اعتداء الاحتلال على فلسطينيين خلال اعتقالهم

تقرير حقوقي يوثّق اعتداء الاحتلال على فلسطينيين خلال اعتقالهم

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين من استمرار ما يتعرّض له الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي من “هجمة شرسة تتمثّل بانتهاكات جسيمة بحقهم”.

ووثقت الهيئة في تقريرها الصادر اليوم الأحد، إفادات أطفال وشبان فلسطينيين اعتقلتهم مؤخراً قوات الاحتلال، وزجّتهم في عدة سجون إسرائيلية.

ونقل التقرير الحقوقي عن الأسير المصاب أنس موسى (20 عاماً) من بلدة الخضر قضاء بيت لحم، قوله إنه اعتُقل بعد إطلاق قوات الاحتلال ثلاث رصاصات على قدميه أثناء عودته إلى منزله، حيث بقي ينزف دون تقديم أي علاج له، ثم نقل بعدها إلى مشفى “شعاري تصيدك” الإسرائيلي في القدس.

وأضاف أنه خضع لعمليتين جراحيتين في قدميه المصابتين، كما تم زرع قطع بلاتين وبراغي في قدمه اليسرى.

وأفاد الأسير موسى أنه خلال وجوده بالمشفى، تعمد جنود الاحتلال إيذاءه، وهو مقيد القدمين بسرير المشفى، كما هدّدوه أيضاً بالسلاح، وشتموه بألفاظ نابية ومهينة، غير مكترثين بما يعانيه من آلام.

يذكر أن الأسير نقل مؤخراً إلى عيادة سجن “الرملة” لاستكمال علاجه.

كما نقل تقرير “هيئة الأسرى” عن الطفل كريم دعدوع (15 عاماً)، قوله إنه تعرّض لتنكيل جنود الاحتلال لدى اعتقاله من منزل عائلته في بلدة الخضر قضاء بيت لحم.

وبيّن الطفل دعدوع، أن الجنود جرّوه وهو معصوب العينين ومقيد اليدين، كما تعمّدوا إسقاطه على الأرض وضربوه خلال اقتياده إلى مركز توقيف “عتصيون”.   

وسجل تقرير الهيئة اعتداء جنود الاحتلال بالضرب المُبرح على الأسيرين القاصرين المحتجزين في قسم الأسرى الأشبال في سجن “مجدو”، أحمد أبو شهاب (17 عاماً) من قلقيلية، ومجيد كميل (17 عاماً) من بلدة قباطية قضاء جنين، أثناء اعتقالهما ونقلهما لمراكز التحقيق.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات