الأحد 25/فبراير/2024

طافش: سياسة الباب الدوار مأساة مركبة لأهالي الضفة الغربية

طافش: سياسة الباب الدوار مأساة مركبة لأهالي الضفة الغربية

أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس في بيت لحم خالد طافش أن ما يجري في الضفة الغربية من اعتقالات سياسية وما يعقبها من تسليم الشباب للاحتلال؛ يمثل مأساة مركبة لأهالي الضفة الغربية، الذين يعانون أشد المعاناة المزدوجة سواء من سياسة الاعتقال السياسي الموجعة أو انتهاكات الاحتلال، مشددا على أن هذه الأوجاع هي ضريبة الثبات على هذه الأرض. 

وقال طافش: “نحن نعيش مأساة الاعتقال السياسي منذ ربع قرن وهي مأساة مقرفة تشمئز لها الأبدان، فموسى الخطيب ليس الأول ولن يكون الأخير”، لافتا أن ذلك يعطينا مؤشرا واضحا على أن السلطة لا تملك أمر نفسها وهي تقبع تحت الاحتلال.

وألمح طافش أن صوت الفصائل ومؤسسات حقوق الإنسان خافت جدا، حيث إن دورهم لا يتعدى الاستنكار والتعليقات الباهتة، وهذا شيء لا يسمن ولا يغني من جوع.

ودعا طافش السلطة الفلسطينية لترك المواطن الفلسطيني للدفاع عن نفسه، وهو سيحتمل اعتقال الاحتلال له، لكنه حتما لا يحتمل أن تتنزعه السلطة من بين أبنائه.

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات