الثلاثاء 18/يونيو/2024

حماس تخاطب برلمانات العالم لوضع حد لانتهاكات سلطة رام الله

حماس تخاطب برلمانات العالم لوضع حد لانتهاكات سلطة رام الله

دعت كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية، الاتحادات البرلمانية الدولية لوضع حد لانتهاكات سلطة رام الله بحق الشرعية الفلسطينية لاسيما بعد اختطافها النائب المقدسي إبراهيم أبو سالم.

وخاطبت الكتلة البرلمانية برسالة رسمية أرسلها رئيسها الدكتور محمود الزهار، اليوم الأحد، كلاً من البرلمان العربي والاتحاد البرلماني العربي واتحاد البرلمانات الإسلامية والبرلمان الأوروبي والاتحاد البرلماني الدولي.

وأوضح في رسالته انتهاكات السلطة في رام الله بحق الشرعية الفلسطينية، والاعتداء على بعض النواب واعتقال ذويهم ومدراء مكاتبهم.

وأشار الزهار إلى سلوكيات سلطة رام الله ضد المجلس التشريعي الفلسطيني المُنتخب ديمقراطيًّا بدءاً من منع رئيس المجلس التشريعي عزيز دويك من دخول مكتبه، ومروراً بإصدار قرار غير قانوني بحل المؤسسة الشرعية الوحيدة في فلسطين، والاعتداء على بعض النواب، واعتقال ذويهم ومدراء مكاتبهم، والتي كان آخرها اختطاف النائب المقدسي إبراهيم أبو سالم،حيث تشكَل هذه السلوكيات انتهاكاً صارخاً للقانون الأساسي الفلسطيني ولمبادئ القانون الدولي وتساوقاً مع سياسة الاحتلال الصهيوني.

ودعا الزهار الاتحادات البرلمانية إلى التحرك العاجل لوقف هذا النهج الخطير، ووضع حد للجرائم التي ترتكب بحق نواب المجلس التشريعي الفلسطيني بملاحقتهم واختطافهم والاعتداء إلى حريتهم ومنعهم من ممارسة دورهم النيابي، وتجريم سياسة اختطاف النواب، وإنهاء هذه السياسة التعسفية بالإفراج عن النواب المختطفين كافة، وضمان عدم تكرار ذلك.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات