الثلاثاء 18/يونيو/2024

خليل عساف: اعتقال النائب أبو سالم خطير ويعمق الانقسام

خليل عساف: اعتقال النائب أبو سالم خطير ويعمق الانقسام

أكد رئيس تجمع الشخصيات المستقلة في الضفة الغربية وعضو لجنة الحريات خليل عساف، أن تجاوز السلطة لكل القوانين واعتقال شخصيات كبيرة كشخص نائب في المجلس التشريعي تحتاج لقرار سياسي وليس مجرد قرار أمني.

وعد أن الدخول إلى زوايا انقسام جديدة ما اعتدنا عليها تزيد من شرخ الانقسام الفلسطيني الداخلي، وهو فعل خطير يسيء للعلاقة الفلسطينية الداخلية.

وأضاف عساف، في تصريح صحفي السبت، أن نتائجه الأمنية والسياسية والاجتماعية ستكون سيئة جدا، خصوصا أننا في كل لحظة نتعرض لانتهاك جديد من الاحتلال الإسرائيلي، سواء قتل أو اعتقال أو مصادرة أراضٍ وتوسيع استيطان.

وطالب بضرورة أن تنتهي هذه الحالة، وأن يكون هناك حالة ضغط قوية من أجل إنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي، لافتا إلى أن التعمد في تعميق الانقسام يخدم الاحتلال فقط.

وحول وصف وفد من مديرية التربية والتعليم محاولة الطعن التي نفذتها الشهيدة الطفلة سماح مبارك بـ”الغباء”؛ أكد عساف أن ذلك يعد سقوطا أخلاقيا ووطنيا وقيميا غير مسبوق، مطالبا وفد التعليم الذي اتهم الشهيدة سماح بذلك أن يفحص فلسطينيته وأصله.

وأوضح أنه ووفقا لكل القوانين، فإن الشهيدة سماح مبارك هي طفلة فلسطينية أصرت على الحفاظ على كرامتها الوطنية وشرفها، وهذا يؤكد أن “إسرائيل” هي مافيا دولية ومجموعة من “اللمم” التي تتلخص مهمتها في القتل.

وشدد عساف على أنه لا يمكن القبول باتهامات وفد التربية والتعليم لها أنها “سلكت سلوكا غبيا”، وهذه الاتهامات ترد على صاحبها.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات