الأربعاء 19/يونيو/2024

السلطة ولغة التخوين.. رمتني بدائها وانسلت

تتفاعل تصريحات وزير الحكم المحلي في حكومة “الحمد الله” حسين الأعرج كثيرًا، وأثارت حالة من الاستياء الشديد والحنق خصوصاً في محافظة الخليل التي اتهم قادة الحراك المناهض لقانون الضمان الاجتماعي فيها أنهم يسكنون في مستوطنة “كريات أربع”.

تصريحات “التخوين” التي أدلى بها الوزير تعيد للأذهان إسطوانة لطالما هاجمت من خلالها السلطة وحركة فتح خصومها السياسيين بها وخاصة حركة حماس أنهم يستخدمون لغة التكفير والتخوين، في حين أن الوقائع المتكررة تثبت أن هذه اللغة جزء من العقيدة الإعلامية لحركة فتح والسلطة.

فقد سبقت تصريحات الأعرج تصريحات خطيرة أدلى بها رأس السلطة وقائد حركة فتح محمود عباس اتهم فيها أهالي قطاع غزة أنهم “جواسيس”.

“المركز الفلسطيني للإعلام”
يسلط التركيز على هذه القضية المهمّة عبر هذا الفيديوغراف..

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

شهيد وإصابات برصاص الاحتلال في الضفة

شهيد وإصابات برصاص الاحتلال في الضفة

بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام استشهد الشاب بلال بللو - مساء الثلاثاء- متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت فجار جنوب بيت...