السبت 02/مارس/2024

الداخلية: من دخل غزة فهو آمن إلا الصهاينة وأعوانهم!

الداخلية: من دخل غزة فهو آمن إلا الصهاينة وأعوانهم!

أكّدت وزارة الداخلية والأمن الوطني بقطاع غزة أنّ غزة ستبقى ترسل محبّتها إلى كل الأشقاء العرب كلّما لاحت الفرصة لها؛ وذلك في أعقاب إكرامها ضيافة الصيادين المصريين الستة الذين أنقذتهم في عرض بحر القطاع فجر اليوم.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية إياد البزم، مساء الخميس: إن غزة سيبقى شعارها “من دخل غزة فهو آمن.. إلا الصهاينة وأعوانهم”.

وتابع البزم: “اليوم تجسدت معاني الأخوة والتراحم بين الأشقاء في أبهى صورها، بنجاة ستة صيادين مصريين قذفهم الموج إلى بحر غزة، وكادوا أن يفارقوا الحياة لولا تدخل العناية الإلهية، وجاهزية رجال الشرطة البحرية الفلسطينية للتدخل في الوقت المناسب”.

وأضاف: “قرأنا في قسمات وجوه الصيادين الستة الكثير من المعاني الجميلة. قدمنا لهم ما بوسعنا، وغمرتنا السعادة أن عادوا إلى أهلهم سالمين، بعد أن رأوا الموت بأعينهم لولا لطف الله”.

وهنّأ الناطق باسم الدخلية الفلسطنية الصيادين المصريين وذويهم بسلامة العودة إلى بلدهم، مؤكّدًا أن الشرطة البحرية ما تزال تكثّف جهودها في البحث عن الصياد السابع المفقود.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

إسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام انطلقت اجتماعات الدورة الـ12 لمجلس أمناء الهيئة الدولية العربية للإعمار في فلسطين، في مدينة إسطنبول، السبت، لبحث...