الأربعاء 22/مايو/2024

بعد التهديد بتدميره.. ترمب يؤكد ضرورة توسيع التعاون الاقتصادي مع تركيا

بعد التهديد بتدميره.. ترمب يؤكد ضرورة توسيع التعاون الاقتصادي مع تركيا

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وجود “إمكانات كبيرة” لتوسيع التعاون الاقتصادي بين بلاده وتركيا، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس رجب طيب أردوغان، مساء الاثنين.

وحول فحوى الاتصال الهاتفي، قال ترمب، في تغريدة عبر “تويتر”: “تحدثت مع الرئيس أردوغان لتقديم المشورة بشأن موقفنا من جميع المسائل بما في ذلك نجاحنا خلال الأسبوعين الأخيرين في مكافحة بقايا تنظيم داعش، وإقامة منطقة آمنة بعرض 20 ميلا (32 كم)”.

وأضاف: “تحدثت أيضًا عن التنمية الاقتصادية بين الولايات المتحدة وتركيا؛ فهناك بالفعل إمكانات كبيرة لتوسيع نطاقها”.

بدورها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، في بيان، إن أردوغان وترمب بحثا خلال المكالمة الهاتفية العلاقات الثنائية بين البلدين بما في ذلك الانسحاب الأمريكي من سوريا.

ويأتي الاتصال الهاتفي بين الطرفين، بعد تغريدة لترمب، عارضتها تركيا بشدة بسبب تهديده لها اقتصاديا حال قامت الأخيرة بضرب تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي في سوريا.

رد تركيا جاء على لسان وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو؛ إذ قال إن بلاده أبلغت واشنطن بعدم خشيتها من أي تهديد، وأنه من غير الممكن للأخيرة بلوغ غاياتها عبر التهديد بـ”تدمير” اقتصاد تركيا.

كما دعا المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، ترمب إلى احترام الشراكة بين واشنطن وأنقرة.

وقال قالن عبر تويتر: “يا سيد ترمب إنه لخطأ فادح مساواة الأكراد بتنظيم بي كا كا الإرهابي، المدرج على قوائم الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية، وفرعه بسوريا ي ب ك/ب ي د”.

وأضاف “الإرهابيون لا يمكن أن يكونوا شركاءك وحلفاءك، تركيا تتوقع أن تحترم الولايات المتحدة شراكتنا الاستراتيجية”. 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات