الخميس 29/فبراير/2024

استشهاد طفل متأثرًا بجراحه الجمعة الماضية شرق جباليا

استشهاد طفل متأثرًا بجراحه الجمعة الماضية شرق جباليا

استشهد طفل فلسطيني، صباح اليوم الاثنين، متأثرا بجراح أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي في الجمعة الماضية شرق جباليا شمال قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الطفل عبد الرءوف إسماعيل محمد صالحة (14 عامًا) متأثرا بجراحه التي أصيب بها الجمعة الماضية شرق جباليا، وهي الجمعة (بصمودنا نكسر الحصار) التي شهدت استشهاد السيدة أمل الترامسي شرق مدينة غزة.

كما استشهد أمس المواطن أنور محمد قديح (٣٣ عاما) متأثرا بجراحه التي أصيب بها في رقبته من قوات الاحتلال الإسرائيلي قبل عدة أسابيع.

وبدأت مسيرات العودة في 30 مارس/ آذار الماضي، حيث يتجمهر عشرات الآلاف من الفلسطينيين في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع والأراضي المحتلة؛ للمطالبة بالعودة وكسر الحصار.

ويقمع الجيش الإسرائيلي هذه الفعاليات السلمية بشدة وإجرام، ويستهدف المدنيين بدم بارد، ما أسفر عن استشهاد العشرات، وإصابة الآلاف بالرصاص والاختناق بالغاز المدمع.

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات