الخميس 22/فبراير/2024

عمليات هدم إسرائيلية بالقدس المحتلة

عمليات هدم إسرائيلية بالقدس المحتلة

شرعت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، قبل ظهر اليوم الأحد، بعمليات هدم جديدة في قرية بيت إكسا شمال غرب القدس المحتلة.

وطالت عمليات الهدم منزل المواطن محمد حسن بدرية الذي يجري هدمه في هذه الساعة، بالتزامن مع فرض طوق أمني شامل على القرية ومنع المواطنين من الوصول إلى مواقع الهدم.

وقال عضو المجلس القروي نعيم حسن، وفق وكالة وفا، “إن جرافتين ضخمتين يرافقهما مئات الجنود حضروا إلى منزل المواطن بدرية وشرعوا بهدم الأسوار المحيطة بالمنزل تمهيدا للدخول إليه وهدمه”.

وكانت جرافات الاحتلال هدمت صباحا بركسات تعود للشقيقين هيثم وإبراهيم عبد الوهاب، بحسب ما أفاد عضو المجلس القروي بلال المشني.

ويتعرض المواطنون في قرية بيت إكسا لتنكيل متواصل من قوات الاحتلال التي تحاصر القرية بجدار الفصل العنصري، وتمنعهم من الدخول والخروج إلا عبر حاجز يتعرضون عليه لأبشع أنواع التنكيل.

يذكر، أن قرية بيت إكسا، يقطنها قرابة 2000 نسمة، وهم معزولون بالكامل عن العالم الخارجي، ويهدف الاحتلال من هذا العزل المحكم والتضييق إلى دفع الأهالي للهجرة وترك القرية، الواقعة في قلب مدينة القدس المحتلة، ويحمل أهلها الهوية الفلسطينية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات