الجمعة 12/أبريل/2024

أردان يقرر إلغاء الفصل التنظيمي بين الأسرى في السجون

أردان يقرر إلغاء الفصل التنظيمي بين الأسرى في السجون

قرر وزير ما يُسمى “الأمن الداخلي” الإسرائيلي جلعاد أردان يوم الأربعاء، وقف سياسة فصل الأسرى في سجون الاحتلال بناءً على الانتماء التنظيمي، وذلك في خطوة انتقامية جديدة ضد الأسرى.

وذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” –وفق ترجمة “صفا”- أن قرار أردان جاء في أعقاب توصية اللجنة المكلفة بدراسة سبل التشديد على الأسرى الفلسطينيين بسجون الاحتلال.

وقال أردان إنه “أصدر أوامره لإدارة مصلحة السجون بوقف سياسة تصنيف وفصل الأسرى الفلسطينيين بناءً على الانتماء الحزبي، ووضعهم من الآن فصاعدًا في الأقسام ذاتها”.

ووفق الصحيفة فإنه من المتوقع أن تواجه الخطوة معارضةً شديدة من جانب الأسرى. ومن شأنه –وفق مختصين- إضعاف قرارات الأسرى ضد إدارة سجون الاحتلال وأبرزها: اتخاذ قرار بالإضراب الجماعي.

ويأتي القرار ضمن سلسلة من الخطوات الانتقامية ضد الأسرى وبخاصة المنتمين إلى حركة حماس، بهدف الضغط على الحركة للإفراج عن الجنود الإسرائيليين الأسرى لديها.

وكانت القناة السابعة العبرية نقلت في مايو 2018 عن أردان قوله إنه ينتظر التوصيات التي ستقدمها لجنة تحقيق خاصة شكلت سابقًا، من أجل البدء بالإجراءات التي قد تضغط على حركة حماس من أجل عودة الضباط والجنود الإسرائيليين من غزة.

وأضاف أردان أن وزارته بصدد زيادة الضغط على الأسرى الفلسطينيين وخاصة أسرى حركة حماس، من أجل الضغط عليها بهدف إعادة الجنود الأسرى.

وتأسر كتائب القسام منذ نحو 5 سنوات 4 جنود إسرائيليين بينهم اثنان مما يسمى ألوية النخبة “جولاني” و”جفعاتي”، وهما الجندي شاؤول أرون، والضباط هدار جولدين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات