الإثنين 20/مايو/2024

خطيب المسجد الأقصى: الحملة الإسرائيلية على تركيا وأردوغان ظالمة

خطيب المسجد الأقصى: الحملة الإسرائيلية على تركيا وأردوغان ظالمة

أدان الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى، الحملة التي يقودها رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو، وعدد من أعضاء حكومته، ضد تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان، واصفا إياها بـ”الظالمة”.

وقال الشيخ صبري في حديث خاص لوكالة الأناضول: “الحملة الإسرائيلية كانت متوقعة، لأن إسرائيل لا تريد أن تقف أي دولة الى جانب الحق الفلسطيني”.

وأضاف صبري، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس: “لقد اعتادت إسرائيل على تشويه الوقائع وتزوير الحقائق، وإن انتقادها وهجومها على الرئيس التركي أردوغان يأتي من هذا المنطلق الظالم وغير المنطقي”.

ولكنه استدرك: “مهما حاولت إسرائيل أن تشوّش على تركيا وعلى رئيسها، فإن العالم يعرف الحقيقة”.

وأكمل:” شعبنا الفلسطيني كان ولا يزال يثمّن موقف تركيا، شعبا ورئيسا وحكومة، لمواقفها الثابتة والداعمة للحقوق الفلسطينية بشكل عام وللقدس والمسجد الأقصى بشكل خاص”.

وكان رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو، قد شرع قبل أيام بحملة تطاوُلٍ واسعة، ضد الرئيس التركي، على خلفية مواقفه من القضية الفلسطينية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات