السبت 13/أبريل/2024

أبو زهري: قرار البرازيل نقل سفارتها للقدس معادٍ للشعب الفلسطيني

أبو زهري: قرار البرازيل نقل سفارتها للقدس معادٍ للشعب الفلسطيني

عدّ الناطق باسم حركة “حماس”، سامي أبو زهري، قرار الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، نقل سفارة بلاده من “تل أبيب” إلى القدس المحتلة خطوة معادية للشعب الفلسطيني، وطالبه بالتراجع عنها.

وقال أبو زهري، عبر صفحته على تويتر: “نرفض قرار الرئيس البرازيلي المنتخب جاير بولسونارو نقل السفارة البرازيلية من تل أبيب إلى القدس، وندعوه للتراجع عن قراره، ونعتبر ذلك خطوة معادية للشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية”.

وأعلن بولسونارو -الخميس- أنّ بلاده ستنقل سفارتها في “إسرائيل” من تل أبيب إلى القدس.

وكتب بولسونارو على تويتر “كما سبق أن أعلنّا خلال الحملة (الانتخابية)، نعتزم نقل سفارة البرازيل من تل أبيب إلى القدس”.

وبُعيد هذه التغريدة التي نشرها بالبرتغالية والإنكليزية، زعم الرئيس اليميني المتطرّف في مؤتمر صحافي أنه لا يعتقد أنّ إعلان هذا الأمر سيؤدّي إلى “أجواء مشحونة” في العلاقات بين البرازيل والشرق الأوسط.

وفي حال نفذ القرار، ستكون البرازيل ثالث دولة تنقل سفارتها إلى القدس بعد غواتيمالا والولايات المتحدة، التي أثار قرارها المخالف لعقود من الدبلوماسية الأميركية، ولقرارات الأمم المتحدة غضب الفلسطينيين والعديد من الأوساط العالمية.

في المقابل، رحبت “إسرائيل” بهذا الإعلان، ووصف رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قرار الرئيس البرازيلي أنه “قرار تاريخي”

يذكر أن بولسونارو (63 عاما) فاز الأحد في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية البرازيلية، التي أدلى خلال حملتها بتصريحات وصفت بالعنصرية.

وأعلن الرئيس الأميركي في السادس من ديسمبر/كانون الآخِر من العام الماضي، القدس عاصمة لـ”إسرائيل”، متجاهلا الغضب والتنديد الفلسطيني والدولي.

ونقلت السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس في 14 مايو/أيار الماضي قبل أن تعلن غواتيمالا وبنما أنهما ستحذوان حذو واشنطن، لكن بنما تراجعت عن الخطوة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات