الثلاثاء 16/يوليو/2024

حمدان: مخرجات المركزي لا تمثل موقف الشعب الفلسطيني

حمدان: مخرجات المركزي لا تمثل موقف الشعب الفلسطيني

قلل أسامة حمدان، مسؤول العلاقات الدولية في حركة المقاومة الإسلامية حماس، من أهمية انعقاد جلسة المجلس المركزي، ومخرجاته، مؤكداً أنها لا تعبر عن موقف الشعب الفلسطيني.

وقال حمدان في لقاء له عبر فضائية القدس وتابعه “المركز الفلسطيني للإعلام”: “المجلس المركزي الذي انعقد، هو مجلس فتنة وأزمة وانفصال، ولا يعبر عن الشعب الفلسطيني، ومخرجاته لا تعبر عن الموقف الوطني الفلسطيني”.

وأضاف: “المجلس المركزي يمثل فصيلاً فلسطينيًّا ولا يمثل الشعب الفلسطيني”.

وشدد أن هذا الحضور دليل على مدى الهيمنة التي تفرضها القيادة المتنفذة على مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، مشيراً إلى أن قرارات المركزي “تكرار ممجوج ولا قيمة له”.

وحول وقف التنسيق الأمني، نبه حمدان إلى أن هذا القرار اتخذ منذ أكثر من عامين، ولا زال مستمراً.

وقال: “من أبرز مشاهد التنسيق الأمني الآن ملاحقة المجاهد أشرف نعالوة الذي نفذ عملية بركان، وعلى هذا الأساس فإن المجلس في تكراره لهذه المواقف يؤكد أنه مرة أخرى لا قيمة له أمام مسألة التنسيق الأمني”.

وتابع حديثه: “المجلس المركزي يفوض رئيساً منتهياً الصلاحية لتنفيذ قراراته وقد سبق وأن فوضه مراراً وتكراراً ولم ينفذ شيئاً منها”.

وشدد أن خطورة المجلس المركزي، تعد في محاولته سلب إرادة الشعب الفلسطيني واستمرار التعبير عنها بشكل غير صحيح.

وأضاف: “هذا الشعب الذي يقف ويصمد في مواجهة العدوان في غزة والحصار، ويصمد في مواجهة تهويد القدس والاستيلاء عليها، والذي يواجه الاستيطان، وينفذ رغم كل التنسيق الأمني والحصار المفروض عليه عمليات بطولية ضد المستوطنين والمحتلين، لا يمكن أن يعبر المجلس المركزي عنه في أي حال من الأحوال“.

وحول اتهامات عزام الأحمد لحركة حماس باعترافها بمحاولة اغتيال رامي الحمد الله، رد حمدان عليه قائلاً: “لا أحب أن أضيع وقتي في الرد على ما يقوله عزام الأحمد، من ترهات، وكل البيئة الوطنية الفلسطينية تعرف أن لا شيء من كلامه صحيح وصادق”.

وأضاف: “أرجو أن يتجه إلى الإعلام نفسه في مثل هذه القضية، وإذا كان لديه برهان فليتفضل وليقله”، مستنكراً نسب هذا الحديث على لسان أعضاء الوفد المصري.

وقال: “الوفد المصري يجتمع بأعضائه مع حركة حماس، وكل واحد فيهم من الشخصيات المحترمة التي لا يمكن أن تهبط إلى المستوى الذي يتحدث فيه عزام الأحمد”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات