الجمعة 24/مايو/2024

الاحتلال يصدّق على استجلاب ألف يهودي لزيادة عدد المستوطنين

الاحتلال يصدّق على استجلاب ألف يهودي لزيادة عدد المستوطنين

صدّقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية، اليوم الأحد، على استجلاب ألف من يهود “الفلاشا” الإثيوبيين إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، كشف الشهر الماضي، عن خطة لجلب هؤلاء من مدينتي “قوندر” و”أديس أبابا”.

وتطالب حملة الضغط من أجل جلب يهود “الفلاشا”، بزيادة استجلاب يهود الفلاش إلى 7 آلاف مستوطن.

في المقابل، أبدى عضو الكنيست بتسلئيل سموتريتش من حزب “البيت اليهودي” وعدد من الحاخامات قدوم ألف شخص من الفلاشا إلى “إسرائيل”، مشككين في أنّهم يهود. 

ووجه سموتريتش، من الحزب اليميني (البيت اليهودي)، رسالة إلى نتنياهو، طالبه فيها بشطب الموضوع من جدول أعمال الحكومة، موضحا أن هؤلاء لا يمتّون لليهودية بصلة.

ويقول “الفلاشا”: إنهم ينحدرون من أصول يهودية، إلا أنهم أجبروا في إثيوبيا على اعتناق المسيحية إبان القرن التاسع عشر.

وفي المقابل أظهرت معطيات نشرتها الوكالة اليهودية اليوم الأحد، انخفاض عدد المهاجرين اليهود من دول أوروبا الغربية إلى دولة الاحتلال، العام الحالي، فيما ارتفع عدد المهاجرين من دول الاتحاد السوفييتي السابق إلى “إسرائيل”.

وبحسب المعطيات التي نشرها موقع صحيفة “ماكور ريشون” العبرية، اليوم الأحد؛ فقد هاجر ألفان و693 شخصا من دول أوروبا الغربية إلى “إسرائيل”، منذ مطلع العام الحالي وحتى شهر آب/أغسطس الماضي، أي أقل بنسبة 26 في المائة من المدّة نفسها في العام الماضي، علما أن هذا العدد اقترب من 8 آلاف مهاجر في العام 2015.

وكانت الوكالة اليهودية عزت ارتفاع عدد المهاجرين في العام 2015 إلى وجود أجواء معادية للسامية، وأرجعت تراجع أعدادهم الآن إلى انتخاب إيمانويل ماكرون رئيسا لفرنسا الذي هدأ هذه الأجواء، إضافة إلى انخفاض كبير في عدد العمليات بحقّ تجمعات ومراكز يهودية.

ورغم ذلك، أشارت الصحيفة إلى سبب آخر لتراجع عدد المهاجرين، وهو استيعابهم بصورة سيئة في “إسرائيل”؛ الأمر الذي يدفع معارفهم إلى التراجع عن التفكير بالهجرة إلى الكيان.

في المقابل، أشارت المعطيات إلى ارتفاع عدد المهاجرين من دول الاتحاد السوفييتي السابق إلى الكيان هذا العام، وبلغ عددهم 11 ألفا و687 شخصا، ويشكلون 62 في المائة من مجمل المهاجرين إلى “تل أبيب”، وأعلى بنسبة 12 في المائة من عدد المهاجرين من تلك البلدان في العام الماضي. ووصل 6331 مهاجرا من روسيا، و4094 من أوكرانيا و588 من بيلاروسيا (أو روسيا البيضاء).

وسنّ برلمان الاحتلال “كنيست” قانونا لدى قيام ما تسمى “إسرائيل”، يمنح الحق لكل يهودي بالانتقال للعيش في الكيان، والحصول على جنسيتها، بمجرد كونه يهوديًّا.

وكان نحو 80 ألف يهودي إثيوبي هاجروا إلى “إسرائيل” عامي 1984 و1991، ويبلغ عددهم حاليا 140 ألفا.

وشهدت السنوات الأخيرة، سلسلة من التظاهرات نظمها “الفلاشا” ضد العنصرية والتمييز التي يقولون إنهم يواجهونهما من المجتمع الإسرائيلي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي - فجر الجمعة- حملة دهم واعتقالات في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة...