عاجل

السبت 22/يونيو/2024

الاحتلال يفرض غرامة مالية على أسير جرح لوقوع مصباح

الاحتلال يفرض غرامة مالية على أسير جرح لوقوع مصباح

فرضت قوات الاحتلال في معتقل جلبوع، غرامة مالية على أسير قطع وتر يده بسبب وقوع مصباح.

ونقل محامي نادي الأسير الفلسطيني عن الأسير محمود حرز الله (33 عاماً) من بلدة يعبد في محافظة جنين أنه أصيب بقطع في وتر يده اليمنى، بعد أن سقط عليها مصباح الغرفة المحتجز بها في معتقل “جلبوع”.

وأوضح الأسير أنه نُقل إلى مستشفى “العفولة” لتلقي العلاج، وبعد أن أعيد إلى المعتقل أبلغته إدارة السجن أنها فرضت عليه غرامة مالية بقيمة (200) شيقل.

وتابع الأسير: إن إدارة المعتقل ادعت أنه المسؤول عن سقوط المصباح، الأمر الذي نفاه الأسير.

وذكر أن وضع يده جيد ومستقر.

علماً أن الأسير حرز الله محكوم بالسّجن الفعلي (33) شهراً.

وفي سياق متصل، قال الأسير وسام وليد خشان (22 عاماً) من جنين: إن إدارة المعتقلات لا تزال تعاقبه بحرمانه من الزيارة منذ أن اعتدت عليه واثنين من رفاقه الأسرى بالضرب والتنكيل قوات “النحشون” داخل محكمة “سالم” العسكرية في تاريخ الأول من تموز/ يونيو 2018.

واشتكى الأسير من المعاناة التي يتكبدها أثناء نقله بعربة “البوسطة” إلى المحكمة؛ إذ يبقى مقيد اليدين والقدمين طوال الوقت مع وصلهم بأصفاد أخرى، ووضعه بزنزانة منفردة داخل عربة “البوسطة”.

وذكر أن إدارة معتقل “مجدو” أقدمت على نقله إلى معتقل “جلبوع” عندما علمت بنيته تقديم التماس ضد قوات “النحشون”.

وفي هذا الإطار قال نادي الأسير: “إن إدارة معتقلات الاحتلال تواصل عمليات الانتقام والتنكيل بحق الأسرى؛ وذلك بأساليب متعددة من خلال فرضها عقوبات فردية وجماعية، كالغرامات المالية، والحرمان من الزيارة، والعزل، والنقل المتكرر، عدا عن الاقتحامات والتفتيشات اليومية التي يرافقها عمليات تخريب لمقتنيات الأسرى”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يقتحم جنين والمقاومة تتصدى

الاحتلال يقتحم جنين والمقاومة تتصدى

جنين- المركز الفلسطيني للإعلام اقتحمت قواتُ الاحتلال الصهيوني - صباح السبت- مخيم جنين ومدينة قلقيلية، في الضفة الغربية المحتلة وسط إطلاق نار كثيفٍ...

مقتل مستوطن بإطلاق نار وسط مدينة قلقيلية

مقتل مستوطن بإطلاق نار وسط مدينة قلقيلية

قلقيلية - المركز الفلسطيني للإعلام قتل مستوطن إسرائيلي -صباح السبت- بعملية إطلاق نار وسط مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد يوم من اغتيال...